أخبار الساعة

وزارة التضامن تطلق حملة لوقف العنف ضد النساء من داخل المدارس والجامعات

26 نوفمبر 2021 - 13:10

فاطمة الزهراء العرش- صحافية متدربة

ترأست وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، أمس الخميس، أشغال الندوة الوطنية لإطلاق الحملة الوطنية التحسيسية التاسعة عشر لوقف العنف ضد النساء والفتيات، تم تخصيصها لموضوع “التحسيس في الوسط المدرسي حول مناهضة العنف ضد النساء والفتيات”، تحت شعار “أنخرط je_m_engage”، والتي تم تنظيمها بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال بالرباط.

وأوضح بلاغ صادر عن الوزارة ، أناختيار موضوع هذه الحملة التي تستمر إلى غاية 10 دجنبر المقبل، تملعدة اعتبارات “تروم جعل الطالبات والطلبة سفراء وحاملي مشعل قيم المساواة واحترام الآخر وذلك انطلاقا وارتكازا على المؤسسة التعليمية والتربوية باعتبارها النواة الأساسية لاكتساب السلوكات المواطنة والنناهضة لكافة أشكال العنف، وكذا تكثيف الجهود من أجل بناء مجتمع أكثر إنصافا بين الجنسين”.

وأبرز المصدر ذاته، أن “تنظيم هذه الحملة يأتيفي سياق تكريس الانفتاح على المدرسة والجامعة وإشراكهما من أجل إذكاء الوعي الجماعي حول محاربة العنف الممارس ضد المرأة والفتاة”.

ويعتبر يوم 25 نونبر من كل سنة، تبعا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 54/34، يضيف البلاغ،”يوما عالميا للقضاء على العنف ضد النساء، ومناسبة تستشرف مضاعفة الجهود وتكاثفها من أجل التحسيس بخطورة العنف ضد النساء وخطورته على التماسك الأسري والروابط الاجتماعية”.

وأشار البلاغ، إلى أن “محطة إطلاق الحملة 19، التي تنظم هذه السنة بدعم من سفارة كندا بالمغرب وصندوق الأمم المتحدة،ستعرف بالإظافة إلى الطلبة المشاركين في مختلف أطوار الأنشطة المبرمجة هذه السنة بالمؤسسات التعليمية، مشاركة ثلة من السيدات والسادة الوزراء وممثلي كافة الفاعلين من قطاعات حكومية ومؤسسات وطنية و جمعيات فاعلة في الميدان، وذلك لبناء مجتمع تسوده المساواة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

الأمن يمنع متظاهرين من التضامن مع فلسطين بطنجة.. ونشطاء: منعونا من واجب وطني (فيديو)

أخبار الساعة

مختل عقليا بالبيضاء يقتحم مسجدا بالسلاح الأبيض.. والأمن يتدخل

أخبار الساعة

الحكومة تخصص 35 مليار درهم إضافية مقارنة مع السابق للأولويات الاجتماعية

تابعنا على