خارج الحدود

“المتحور الجديد” يُرعب العالم.. أوروبا تشدد قيود الإغلاق وألمانيا تستعين بالجيش

أثار الإعلان عن ظهور متحور جديد لفيروس “كوفيد 19” بجنوب إفريقيا، وُصف بأنه خطير وقادر على إتلاف جهاز المناعة، رعبا لدى دول العالم، حيث سارعت الحكومات الأوروبية إلى فرض قيود جديد مشددة، منها إغلاق الحدود الجوية مع عدة دول، فيما استعانت ألمانيا بالقوات الجوية لتأمين نقل المرضى.

وأعلن علماء، أمس الخميس، عن رصد متحور جديد من فيروس كورونا قد يكون قادر على إتلاف جهاز المناعة، في جنوب إفريقيا، البلد الإفريقي الأكثر تضررا بالوباء والذي يشهد زيادة جديدة في عدد الإصابات.

وفي هذا الصدد، رفع المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض مستوى التحذير من وباء كورونا إلى “عال جدا”، فيما قالت المفوضية الأوروبية إنها تقترح تعليق الرحلات الجوية من جنوب القارة الإفريقية، احترازا من المتحور الجديد الذي يسعى العلماء لتحديد مدى خطورته.

وأعلنت إيطاليا وألمانيا، اليوم الجمعة، إغلاق الحدود أمام القادمين من دول في جنوب القارة الأفريقية، أسوة بما أعلنته بريطانيا أمس، فيما شددت فرنسا إجراءات الإغلاق، فيما تستعد هولندا وبلجيكا لاتخاذ قرارات جديدة.

وفي ألمانيا، ارتفع معدل الإصابات اليوم إلى مستوى قياسي جديد يفوق 76 ألف حالة، وفي وقت تستعد القوات الجوية الألمانية لنقل مرضى كورونا من المستشفيات المكتظة بالجنوب مع ارتفاع أعداد المصابين.

وفي بريطانيا، أعلنت أمس الخميس، أنها ستمنع المسافرين من 6 دول أفريقية من دخول أراضيها بسبب نسخة متحورة جديدة من فيروس كورونا رصدتها جنوب أفريقيا، ويرجح أنها أشد عدوى من سابقاتها.

وقالت جنوب إفريقيا إنها سجلت 22 إصابة بالمتحور الجديد في صفوف الشباب، كما سجلت أيضا حالات في بوتسوانا المجاورة، وكذلك في هونغ كونغ لدى شخص عائد من جنوب أفريقيا.

وفي المغرب، قررت السلطات حظر الولوج إلى التراب الوطني على مواطني 6 دول إفريقية، وكذا على المسافرين القادمين من تلك البلدان أو العابرين لها، إلى جانب دولة جنوب إفريقيا.

وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الجمعة، أن الأمر يتعلق، فضلا عن جنوب إفريقيا، بكل من بوتسوانا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وزيمبابوي.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا القرار جاء على إثر الأخبار المتعلقة بظهور متحور جديد وخطير بجنوب إفريقيا، وذلك في إطار التدابير المتخذة للحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال تدبير جائحة “كوفيد-19″، ومواجهة تدهور الوضع الصحي في بعض البلدان.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من قرار السلطات المغربية، منع أي مسافر قادم من جنوب إفريقيا من ولوج التراب الوطني، وفق ما أفادت به اللجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع لوائح الأسفار الدولية خلال جائحة “كوفيد-19”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.