أخبار الساعة، سياسة

الناصيري يعلق على تعدد انتداباته بجماعة البيضاء: أمارسها بما يخوله لي القانون

بعد انتخابه كاتبا لمجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء، بـ58 صوتا، رد سعيد الناصيري، رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء ورئيس نادي الوداد الرياضي، على تعدد انتداباته، بقوله “أنا أمارس انتداباتي بما يخوله لي القانون”.

وقال الناصيري في تصريح للصحافة على هامش جلسة انتخاب مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات، الاثنين 29 نونبر 2021، بأن مهام مؤسسة التعاون لا تخرج عن نطاق مهام مجلس جماعة الدار البيضاء، مردفا أن مهام هذه المؤسسة، هو تتبع ومراقبة قطاع التدبير المفوض، بما فيه قطاع النقل الحضري وقطاع الماء والكهرباء.

وكانت رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء عن حزب التجمع الوطني للأحرار، نبيلة الرميلي، قد انتُخبت رئيسة لمجلس  مؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء، بتقدمها لهذا المنصب كمترشحة وحيدة دون منافس، حاصلة على 66 صوتا، كما تم انتخاب رئيس جماعة المحمدية من الحزب نفسه، هشام أيت منا نائبا أولا لها، وسعيد الناصيري عن حزب الأصالة والمعاصرة، كاتبا للمجلس، والطبيب عبد الإله امهادي نائب الكاتب.

وتقوم مؤسسة التعاون بين الجماعات، بالانخراط في تنفيذ مشاريع وبرامج التنمية التي تحددها المجالس الإقليمية وتصوت عليها، ويحق للأخيرة، أن تطلب من هذه المؤسسة تقديم المساعدة الفنية والمالية خلال المراحل المختلفة لتنفيذ المشاريع، أو تقديم المشورة القانونية:

وستعرف مؤسسة التعاون بالبيضاء المكونة من 17 جماعة لحدود اليوم، خلال الفترة الانتدابية الحالية بالإشراف على تدبير مجموعة من القطاعات، بعد مصادقة الجماعات المكونة لها، حيث ستعرف توسيعا في مجال تدخلها، ليشمل بالإضافة إلى النقل الجماعي عبر الحافلات وإعداد مخططات التنقلات الحضرية، مجالات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل ومعالجة المياه العادمة ومياه الأمطار، باعتبارها مجالات تكتسي أهمية بالغة ضمن المجالات الحيوية للتنمية المحلية، كما يرتقب أن تسهم   في تدعيم جاذبية الجماعات من حيث الاستثمار وتوفير فرص الشغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.