سياسة

البيجيدي يطلب حضور وزير التجارة والصناعة بالبرلمان لمناقشة ارتفاع الأسعار

دعت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، إلى عقد لقاء للجنة القطاعات الإنتاجية لمناقشة ارتفاع أسعار المواد الأساسية.

وطالبت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، رئيس لجنة القطاعات الانتاجية بعقد اللجنة بحضور وزير التجارة والصناعة، لمناقشة مشكل ارتفاع الأسعار الذي تعرفه أغلب المواد الأساسية.

وشهدت أسعار عدد من المواد الغذائية الأساسية والفلاحية والصناعية، ارتفاعا كبيرا في الآونة الأخيرة، ما أثر على القدرة الشرائية للمواطنين ودفع عدد منهم إلى الاحتجاج بمختلف مدن المملكة.

وكانت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح علوي، أوضحت أنه على غرار باقي دول العالم، بدأ ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ منذ أبريل 2021 بعد اتجاه سالب لتطوير الأسعار في مختلف دول العالم، حيث بلغ مؤشر الأسعار عند الاستهلاك، شهر شتنبر الماضي، 5.4 في الولايات المتحدة الأمريكية، و3.4 في منطقة “اليورو”.

وأوضحت علوي، في كلمة لها أثناء مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2022، أن هذه المعادلات هي الأكثر ارتفاعا في العشر سنوات الأخيرة، مشيرة إلى أن العوامل التي أدت إلى الارتفاع الحالي للأسعار عند الاستهلاك، تبقى مرتبطة بالظرفية الراهنة، وبالتالي لديها طابع ظرفي يعود للانتعاش الاقتصادي الذي يعرفه العالم بشكل أقوى مما كان متوقعا.

كما يعود السبب كذلك، وفق وزير الاقتصاد والمالية، إلى الارتفاع الكبير الذي عرفته أسعار الطاقة عالميا، إلى جانب الاضطرابات المستمرة في سلاسل التوريد العالمية وحركة الملاحة الدولية، وفق تعبيرها.

واعتبرت أن التحسن الذي عرفه المغرب سواء من خلال الموسم الفلاحي الماضي الاستثنائي الذي تميز بوفرة في الإنتاج، أو تدخلات الحكومة في المراقبة والتتبع، ما مكن من توفير السلع وتحقيق استقرار كبير على مستوى الأسعار، باستثناء عدد محدود من المواد المستوردة من الخارج.

وأضافت أن المنتجات المحلية مثل الخضر والفواكه والحبوب، فإن أسعارها إن تكن مستقرة فقد عرفت انخفاضا في العديد منها، موضحة أن المواد المدعمة مثل الدقيق والسكر وغاز البوتان، لم تعرف أي تغيير نظرا لاستقرار أسعارها بفضل صندوق المقاصة الذي يتدخل لتعويض الفارق بين أسعارها وأسعار السوق الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.