منوعات

الزويتن يكشف حقيقة “عرقلة” عقد المؤتمر الاستثنائي لانتخاب خليفة الحلوطي

08 ديسمبر 2021 - 22:21

نفى محمد الزويتن، نائب الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن يكون المكتب الوطني للاتحاد قد “عرقل” الدعوة إلى مؤتمر استثنائي لانتخاب خليفة لعبد الإله الحلوطي الذي أعلن استقالته من الأمانة العامة.

وقال الزويتن ردا على مقال نشر بجريدة “العمق” تحت عنوان “انقسام داخل الـUNTM بسبب “عرقلة” الدعوة لمؤتمر استثنائي لانتخاب خليفة الحلوطي”، إنه من الناحية القانونية لبرمجة نقطة عقد مؤتمر استثنائي في دورة المجلس الوطني، يجب أن تمر عبر آليتين تنظيميتين.

الآلية الأولى بحسب، نائب الأمين العام للاتحاد، هو أن يطلب المكتب الوطني عقد مؤتمر استثنائي وتتم برمجته في جدول أعمال المجلس الوطني، فيما الآلية الثانية، تقتضي أن يراسل ثلث أعضاء المجلس الوطني، كلّ على حدة، رئيسة المجلس ويطلبوا منها برمجة هذه النقطة.

وشدد الزويتن في تصريح لجريدة “العمق”، أن المكتب الوطني لم يتوصل بأي مقترح من ثلث أعضاء المجلس الوطني، إضافة إلى أن الأمين العام عبد الإله الحلوطي، سبق له أن صرح في ندوة صحافية بعد الانتخابات، أنه سيتم عقد مجلس وطني لتقييم وضعية الاتحاد، ودراسة إمكانية عقد المؤتمر الاستثنائي.

من ناحية الآلية التنظيمية، يضيف الزويتن، فإن المكتب الوطني لم يأتي بأي مقترح لعقد مؤتمر استثنائي لانتخاب أمين عام جديد، كما أنه لم يتلق من ثلث أعضاء المجلس الوطني، مقترحا يسير في اتجاه عقد المؤتمر الاستثنائي، مشددا على أنه لا يمكن مخالفة القانون في هذه المسألة.

وأشار إلى أن الأمين العام عبد الإله الحلوطي، أثار مسألة عقد مؤتمر استثنائي خلال المجلس الوطني، وتمت مناقشتها، لكن من الناحية القانونية لا يمكن البث فيها ولا التصويت عليها، لأنه لا المكتب الوطني ولا ثلث أعضاء المجلس الوطني، تقدموا بطلب لإدراجها في جدول الأعمال.

وشدد على أنه من الناحية القانونية، سيظل الأمين العام، يمارس صلاحياته إلى أن يتم انتخاب أمين عام جديد في المؤتمر العادي المقرر في 2023، مضيفا أنه حتى لو قدم الحلوطي استقالته للمكتب الوطني أو المجلس الوطني فليس من صلاحيتهما رفضها أو قبولها، كما أن استقالة الأمين العام لا وجود لها في النظام الأساسي.

بخصوص وجود انشقاقات، أوضح الأمين العام للاتحاد العام للشغل بالمغرب، محمد الزويتن، أنه قد يمكن لعضو أن ينسحب من إحدى النقابات المنضوية تحت لواء الاتحاد بسبب النتائج الأخيرة، لكن لا يمكن تسمية ذلك بـ”انشقاق”، مشددا على أن ما ذهبت إليه مصادر الجريدة، فيه “الكثير من المبالغة”.

وأكد أن عددا من المكاتب الوطنية تم تجديدها مؤخرا، خصوصا المكتب الوطني للتعاون الوطني، والوكلات الحضرية، لافتا إلى أنه تم أيضا تجديد المكتب الوطني لنقل المسافرين، نافيا ما أثير حول توجه أعضاء ممثلين لنقابة التعليم بالتعاضدية إلى النقابة المسيرة للتعاضدية للحفاظ على وضعياتهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

دراسة أميركية تتحدث عن عبقرية الرسول ﷺ العسكرية

منوعات

عبر أكبر صفقة في قطاع الألعاب الإلكترونية .. “مايكروسوفت” تنضم لنادي عمالقة ألعاب الفيديو

منوعات

حتى لدى البكتيريا.. نقص المعلومات وسرعة معالجتها تُقيد من أداء الكائن الحي وسلوكه

تابعنا على