أدب وفنون

وزارة الثقافة تتكفل بعلاج الفنانين نعيمة بوحمالة وحميد نجاح

كشف المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، عن تكفل وزارته بمصاريف علاج وتطبيب الممثلين نعيمة بوحمالة وحميد نجاح، اللذين يمران من أزمة صحية صعبة، خلال الآونة الأخيرة، على غرار عدد من الفنانين. 

وأكد المهدي بنسعيد ذلك، خلال تفاعله مع سؤال كتابي للنائبة البرلمانية نجوى كوكوس، عن حزب الأصالة والمعاصرة، بخصوص الوضعية الصحية والاجتماعية للفنانين نعيمة بوحمالة وحميد نجاح.

وأوضح بنسعيد أن “قطاع الثقافة دأب على التدخل لتقديم المساعدة خلال الظروف الصعبة التي يمر بها من حين لآخر بعض الفنانين والمبدعين المغاربة، بسبب معاناة صحية مرتبطة بتقدمهم في السن، أو أحوال اجتماعية صعبة ناتجة عن عدم توفرهم على مداخيل قارة، نظرا للطابع المتقطع للعمل الفني”.

وأورد بنسعيد أن “قطاع الثقافة يولي عناية خاصة للفنانين المغاربة نظرا للمجهودات القيمة التي يبذلونها من أجل النهوض بالمشهد ببلادنا والتعريف بمختلف مناحي الحياة الثقافية المغربية، من خلال مواهبهم التي يسخرونها لإنجاح أعمالهم الفنية”.

وتابع الوزير بالقول إن “هذا المجال لازال يعرف ببلادنا بعض الإكراهات مقارنة بدول أخرى قطعت أشواطا هامة في التعامل مع المجالين الفني والثقافي كصناعة قائمة الذات، تجلب استثمارات هامة وتساهم في الاقتصاد الوطني”. 

وفي سياق متصل، أكد المسؤول الحكومي أن “الوزارة ستحدث مؤسسة للأعمال الاجتماعية لفائدة الفنانين لتفادي وقوعهم في مثل هذه الظروف الصعبة مستقبلا، حيث ستقوم هذه المؤسسة بدورها الاجتماعي المتمثل في التكفل والتدخل لمساعدة ورعاية الفنانين في وضعية صحية أو اجتماعية صعبة”. 

وكانت الفنانة نعيمة بوحمالة، قد تعرضت قبل أشهر قليلة لأزمة قلبية حادة، أجرت على إثرها عملية جراحية على مستوى القلب، فيما عانى الممثل حميد نجاح من أزمة صحية صعبة، دخل على إثرها المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.