سياسة

بنكيران: لا توجد أزمة سياسية ولا اقتصادية والبلاد آمنة مستقرة

قال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، إن “البلد غير موقفة ولا توجد أزمة سياسية ولا اقتصادية، وتوجد حكومة وأنا الرئيس المعين المكلف بتشكيل الحكومة، وأنا أيضا رئيس حكومة تصريف الأعمال، والإجراءات التي يجب أن تتم نقوم بها، والدولة تسير بشكل عادي والبلاد آمنة مستقرة”.

وأضاف خلال كلمة له نشرها الموقع الرسمي لحزبه، مساء اليوم الثلاثاء، أن المجلس الحكومي الأخير صادق على مرسومين “غادي يخليو كافة أجهزة الدولة يتمشاو بطريقة عادية ومكاين حتى مشكل”، مستدركا بالقول: “لكن لن نبقى بدون حكومة لأن 12 وزيرا طلبوا الإعفاء بسبب حالة التنافي، ينوب عنهم وزراء آخرين”.

وتابع بالقول: “قطاع التجهيز والنقل يسيره وزير المالية، ما حيلتو للتجهيز ماحيلتو للمالية، هاد الشي ماشي معقول، ولا بد من وجود برلمان لتمرير النصوص التشريعية ومحاسبة الحكومة عبر الأسئلة الشفوية، وأيضا من أجل صورتنا في العالم”، وأضاف: “نحن فهاد البلاد بغينا نجحوا ونكونوا الحكومة”.

وفي رسالة موجهة للأطراف السياسية الأخرى، قال بنكيران إن الذين يقفون وراء البلوكاج “ما يمكنش ما يكونوش واعين بهاد الشي، ماشي معقول”، مشيرا إلى أن البعض طلب منه الذهاب إلى الملك للتكلم معه، فرد عليه بالقول: “لا يمكنني أن أحرج الملك للحديث معه في موضوع بين الأحزاب، ويجب عليها تحمل مسؤوليتها، فالملك حكم بين المؤسسات وليس الأحزاب، ولو كان وقع مشكل بيني وبين البرلمان نمشي عندو، ولكن دابا المشكل بيني وبين الأحزاب”.