مجتمع

الـONCF يحقق أرباحا بـ3.5 مليار درهم في 2021.. والقطارات تقل 34 مليون مسافر

28 يناير 2022 - 14:50

قال محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، إن المكتب استطاع خلال السنة الماضية، رغم الإكراهات التي تفرضها الجائحة، من تحقيق انتعاش ملحوظ على مستوى مختلف أنشطته، بفضل اعتماد مقاربة استباقية حازمة.

وأشار إلى أن المكتب عمل من خلالها على تعديل استراتيجيته لتوفير الظروف الأمثل لتحقيق الانتعاش المنشود، مستندا في ذلك بالأساس على تسريع التحول الرقمي وإعطاء دينامية جديدة للأنشطة الرئيسية وتدعيمالتعاون بين مكونات مجموعة المكتب وكذا الإسهام في تطويرمنظومة سككية وطنية وتجديد سلسلة القيمة الصناعية.

حقق المكتب الوطني للسكك الحديدية، انتعاشا ملحوظا سنة 2021، فيما يتعلق بنقل المسافرين، حيث أوضح المدير العام للمكتب، محمد ربيع لخليع، في كلمة له خلال انعقاد المجلس الإداري للمكتب الوطني للسكك الحديدية، برئاسة وزير النقل واللوجيستيك محمد عبد الجليل، أن التوقعات تشير إلى حدود نهاية دجنبر إلى نمو مضطرد لجميع المؤشرات.

وسجل خليع، بحسب بلاغ تتوفر “العمق” على نسخة منه، ارتفاع عدد المسافرين بنسبة +64٪ مقارنة مع سنة 2020، حيث تم نقل 34,5 مليون مسافر سنة 2021 مقابل 21,1 مليون مسافر سنة 2020. كما عرف رقم المعاملات تحسنا بزيادة +87٪ إذ بلغ 1,5 مليار درهم سنة 2021 مقابل 803 مليون درهم في 2020.

في السياق ذاته، أوضح المسؤول ذاته، أن قطارات”البراق” التي أكملت عامها الثالث من الاستغلال في نونبر الماضي، قد استقطبت +100٪ من الزبناء من خلال نقل 2,4 مليون مسافر سنة 2021 مقابل 1,3 مليون مسافر سنة 2020 محققة بذلك رقم معاملات بلغ 317 مليون درهم سنة 2021 مقابل 165 مليون درهم سنة 2020 أي بتحسن +100٪.

أما بالنسبة لنشاط نقل البضائع والفوسفاط، فقد أكد على الرغم من تداعيات الجائحة، طاقته الكبيرة على الصمود من خلال تسجيل تحسن ملموس لمختلف مؤشراته سنة 2021: نقل أزيد من 25,5 مليون طن من البضائع سنة 2021 أي بزيادة +2,6٪ مقارنة مع 2020 محققا بذلك رقم معاملات بلغ 1,8 مليار درهم أي بزيادة +2,3٪ مقارنة بسنة 2020.

كما تجدر الإشارة إلى أن جميع المؤشرات المالية المتوقعة في متم دجنبر 2021 قد أكدت منحاها الإيجابي، حيث قال الخليع، إنه “بفضل الانتعاش الجيد الذي سجله نشاط نقل المسافرين والصمود الذي عرفته أنشطة نقل البضائع، من المرتقب أن يبلغ رقم المعاملات 3,5 مليار درهم سنة 2021 مقابل 2,8 مليار درهم سنة 2020 (أي بزيادة 25٪)”.

وفيما يخص الاستثمارات، فقد أكد المدير العام للسكك الحديدية، أن المكتب أنجز مشاريع بغلاف مالي بلغ 1.6مليار درهم سنة 2021، مقتصرا في ذلك على إنهاء العمليات القائمة وعلى العمليات المتعلقة بالسلامة وجودة الخدمات.

وبخصوص ميزانيات سنة 2022، فقد أوضح المدير العام بأن إعدادها قد تم وفقا لتوجهات الدولة في هذا الإطار وانطلاقا من منظور الانتعاش الاقتصادي لما بعد الجائحة، والعمل على متابعة النمو الملحوظ المسجل سنة 2021 بهدف تحقيق رقم معاملات قد يصل إلى 3.8مليار درهم (أي + 9٪ مقارنة بسنة 2021).

وأوضح الخليع، أن المكتب سيواصل سنة 2022 جهوده الاستثمارية بغلاف مالي يقدر بـ 2,6 مليار درهم، من خلال تفعيل مختلف المشاريع اللازمة للحفاظ على مستوى أدائه وإنجازاته، وتسريع الدراسات المتعلقة بمشاريعه التنموية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

جمارك معبر تراخال تحذر الساكنة من إدخال أي منتوج إسباني للمغرب

مجتمع

الغلوسي: وهبي لا يملك الشجاعة لمواجهة النيابة العامة ولغة الوعيد لم تنفع يوما مع المناضلين (فيديو)

مجتمع

ندوة تفاعلية تقارب الإحسان العمومي ومشروع القانون 18-18

تابعنا على