سياسة

وهبي: النجاحات السياسية والتنظيمية للبام لم تكن هبة ولا صدقة من أحد

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، إن ما وصفها بـ”النجاحات التنظيمية والسياسية” لحزبه لم تكن “صدفة ولاهبة من أحد”، في رسالة إلى أعضاء حزبه بمناسبة الذكرى الثانية للمؤتمر الوطني الرابع لـ”الجرار”.

وأضاف وهبي، في رسالته “لقد ظن بعض الملاحظون للشأن الحزبي المغربي أن إرادتنا في تصحيح مسار حزبنا و فتح كل أوراش إصلاحه في دينامية تنظيمية سياسية، هي ليست سوى تهور و ادعاء سوف ينتهي بالحزب إلى الانشقاق والاندثار”.

واستدرك “إلا أن قوة وعينا جميعا بأهمية الوحدة في جدلية مع التصحيح التنظيمي والسياسي كانت هي الصخرة التي تكسرت أمامها كل التوقعات المتشائمة وأعطتنا موقعا هاما في المشهد الحزبي السياسي والمؤسساتي اليوم”.

واعتبر أن الانتخابات الماضية شكلت امتحانا لمدى قدرة البام على استثمار مساره الجديد ف ربح المواقع داخل المجتمع والمؤسسات الدستورية، حيث تمكن من “احتلال مرتبة مشرفة في ثقة الناخب المغربي”.

وأضاف أن “القيمة الديمقراطية التي يجب أن نعيشها اليوم، هي أننا استطعنا مراكمة سلسة من النجاحات التنظيمية و السياسية في ظرف وجيز من جهة، و مليء بالصراعات و النزاعات الحزبية و السياسية التي عرفتها الحياة السياسية المغربية من جهة أخرى. و لم تكن هذه النجاحات صدفة ولاهبة من أحد”.

واسترسل “بل هي ثمرة مجهودات جبارة لكل مناضلات و مناضلي حزبنا نساء و شباب و أطر و مقاولين و مثقفين. مجهودات جماعية غيرت وجه حزبنا و أعطتنا ليس فقط المرتبة الثانية في نتائج الانتخابات الأخيرة، بل كذلك و أساسا مكانة جد محترمة بين مختلف الفاعلين السياسيين بالمغرب. و داخل الرأي العام الوطني و الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *