أخبار الساعة، مجتمع

“أدا” تؤهل 80 مستثمرا في الفلاحة بجهة بني ملال لمواكبة “الجيل الأخضر”

لقاء جهوي للفلاحة بني ملال

نظمت وكالة التنمية الفلاحية (ADA) بتنسيق مع المديرية الجهوية للفلاحة بجهة بني ملال خنيفرة، اليوم الاثنين، لقاء جهويا حضره أزيد من 80 مجمعا ومستثمرا في قطاع الفلاحة والصناعات الغذائية ومهنيين بجهة بني ملال خنيفرة.

ويأتي هذا اللقاء في إطار تنزيل محاور استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” الجديدة على المستوى الجهوي، ولا سيما “الجيل الجديد” من التجميع الفلاحي، حسب بلاغ صادر عن المديرية الجهوية للفلاحة، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه.

وأبرزت المديرية أن الهدف الرئيسي من هذا الحدث الفلاحي هو “تحسيس مختلف الفاعلين الجهويين والمستثمرين من أجل تعزيز عملية إنشاء مشاريع التجميع الفلاحي من الجيل الجديد كنموذج ابتكاري لتنظيم الفلاحين حول خواص أو تنظيمات مهنية فلاحية”.

وأوضحت أن جهة بني ملال خنيفرة، تزخر بإمكانيات زراعية مهمة، وأنها شهدت تنفيذ 7 مشاريع للتجميع على الصعيد المحلي و6 مشاريع بيجهوية تهم القطاعات الرئيسية التالية: الشمندر السكري، الزيتون، التفاح، الحليب و اللحوم الحمراء.

وأضافت أنه يجري حاليا دراسة 10 مشاريع في إطار “الجيل الجديد” للتجميع تهم حوالي 1.400 من المُجَمَّعين، بمساحة إجمالية تناهز 20.000 هكتارا، وهو ما ينتظر منه توطيد مكتسبات مخطط المغرب الأخضر وتعزيز عدد مشاريع التجميع.

اللقاء الجهوي المذكور، شكل فرصة لتقييم وضعية التجميع الفلاحي وتقديم الإطار التنظيمي الجديد والنصين التطبيقيين الجديدين للقانون رقم 04-12 للتجميع الفلاحي، الذي يوفر “تبسيطا مهما للمساطر مع مراجعة لشروط ومعايير الأهلية، فضلا عن إدماج نماذج وسلاسل جديدة للتجميع ووضع نسب تفضيلية للإعانات الممنوحة لاقتناء معدات تربية الماشية على غرار تجهيزات الري الفلاحي والمعدات الفلاحية”.

وأشار البلاغ إلى أن “هذا الجيل الجديد من مشاريع التجميع، يندرج ضمن المحور الأول لاستراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030″، المتعلق بإعطاء الأولوية للعنصر البشري، وذلك من خلال اعتماد نماذج تنظيمية جديدة وتعاونيات فلاحية وتجميع فلاحي يجمع بين القيمة الاقتصادية والاجتماعية، كما يطمح إلى تشجيع مشاريع تجميع مبتكرة التي تندرج في إطار تشجيع التجميع الفلاحي لتطوير وتحديث الفلاحة الوطنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.