https://al3omk.com/73844.html

القنيطرة تحتضن الملتقى الوطني للزجل

ينظم الاتحاد المغربي للزجل (فرع القنيطرة)، يومي 17 و18 دجنبر الجاري بمدينة القنيطرة، الملتقى الوطني للزجل في دورته الثانية. ويتوخى الملتقى، الذي ينظمه الاتحاد بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بالقنيطرة، و المجلس البلدي، و عمالة إقليم القنيطرة، و بمساهمة المديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة، الحفاظ على الموروث اللامادي للمملكة، وتسجيل الملتقى ضمن خارطة الملتقيات الوطنية لإعطاء إشعاع ثقافي للمدينة، والمساهمة في التنمية المحلية ثقافيا و فنيا، وإبراز فن الزجل في أبعاده الحضارية والتعريف به كموروث ثقافي لتثمينه و ضمان استمراريته، وكذا التعريف بالأقلام الزجلية المحلية، إلى جانب انفتاح الجمهور المحلي المهتم بالثقافة على باقي المبدعين في هذا المجال على الصعيد الوطني.

ويتميز برنامج هذه الدورة، التي اختار المنظمون أن يطلقوا عليها “دورة الفنان والرياضي عمر الشباخ” بتنوع فقراته من خلال ، تنظيم ندوة فكرية حول ” الأفق الحداثي في القصيدة الزجلية المعاصرة ” يؤطرها ثلة من الباحثين المختصين في هذا المجال، وقراءات شعرية زجلية لنخبة من رواد القصيدة الزجلية الوطنية، إلى جانب سهرة فنية موسيقية للجوق الوطني لفن الملحون و جوق الكريحة الرودانية، بالإضافة إلى مجموعة كناوة و مجموعة أملاك للأغنية المشاهبية.

وتعرف هذه الدورة أيضا، تكريم وجه من الوجوه المبدعة لمدينة القنيطرة، إلى جانب تنظيم معرض للفن التشكيلي على هامش الملتقى ببهو المركز الثقافي لمدينة القنيطرة.