أدب وفنون

يتناول “أحداث سياسية”.. أنس الباز رئيس عصابة لُبناني في فيلم كوري (صور)

يخوض الممثل المغربي أنس الباز، تجربة سينمائية جديدة، بعد مشاركته في بطولة فيلم كوري يحمل عنوان “كيدنابد” أي “المخطوف”، وهو عمل سينمائي من صنف “الأكشن” لمخرجه كيم سيونغ هون.

وتدور أحداث فيلم “كيدنابد”، الذي سيعرض في القاعات السينمائية العام المقبل، حول قصة الرهائن الكوريين الجنوبيين الذين اختطفوا في العاصمة اللبنانية بيروت في الثمانينات.

وقال الممثل أنس الباز، في تصريح خاص لجريدة “العمق”، إن “الفيلم عبارة عن قصة حقيقية ويتناول أحداث واقعية من بينها اختطاف السفير الكوري سنة 1986 مقابل الحصول على فدية مالية”.

وأضاف الباز، الذي يجسد دور البطولة في هذا العمل رفقة ممثلين كوريين معروفين، أنه “يلعب دور رجل لبناني يدعى “ناجي” وهو رئيس عصابة تحمل اسم مجموعة “مقاتلي الجحيم”.

وإلى جانب أنس الباز، يشارك في البطولة كل من الممثلين الكوريين ها جونغ وو وجو جي-جون، بالإضافة إلى ممثلين مغاربة بينهم فهد بنشمسي وكريم السعيدي ومحسن مالزي.

وبخصوص أجواء التصوير، أبرز بطل “كازانيكرا” أن “الاشتغال مع الكوريين مر في ظروف جيدة”، قبل أن يستطرد في الحديث ويضيف إنهم “أشخاص محترمين ومهنيين ومحترفين”.

وتطرق الباز إلى تفاصيل اشتغاله على شخصية رئيس عصابة يتحدث باللهجة اللبنانية، قائلاً إن “تلقى تكوينات من كوتش مغربي يدعى “الشباني” مقدما الشكر له على كل مجهوداته”.

وتحدث الباز عن مساعدة شقيقته الصغرى هبة المتزوجة من رجل كوري، قائلا إن “حضرت لكواليس التصوير وتفاجأ من تمكنها من التحدث باللغة الكورية بطلاقة”، معبراً عن فخره الكبير بها.

واختار صناع الفيلم الكوري مدن الدار البيضاء وطنجة ومراكش لتصوير هذا الإنتاج السينمائي، على اعتبار أن المغرب يتوفر على مؤهلات تاريخية كبيرة ومتنوعة تجذب الإنتاجات السينمائية العالمية.

وينضاف فيلم “كيدنابد” إلى سلسلة الإنتاجات السينمائية، التي تم تصويرها بالمغرب، بينها “الأميرة المفقودة” و“إنديانا جونز” و“جيمس بوند”، و”جايسون بورن”، و”مهمة مستحيلة”، و”صراع العروش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.