اقتصاد

المغرب يتصدر الدول المغاربية في مداخيل العملة الصعبة سنة 2021

تصدر المغرب الدول المغاربية في مداخيل العملة الصعبة بأزيد من 20 في المائة عند الجزائر البلد الثاني في الترتيب وبأكثر من 50 في المائة عن ليبيا التي جاءت ثالثة في الترتيب.

وبلغت مداخيل المغرب من العملة الصعبة أزيد من 64 مليار دولار خلال السنة الماضية، لتتصدر المملكة المركز الأول بين الدول المغاربية.

وجاءت الجزائر في المرتبة الثانية بمداخيل بلغت أكثر من 41 في المائة، بينما حلت ليبيا في المركز الثالث بأزيد من 30 مليار دولار، وتونس في المركز الرابع بأكثر من 20 مليار دولار من مداخيل العملة الصعبة، ثم موريتانيا في المركز الخامس بأزيد من 3 ملايير دولار.

وهمت المعطيات التي استقتها منصة أصوات مغاربية، صادرات السلع والخدمات وتحويلات المهاجرين والاستثمارات الأجنبية.

واحتل المغرب المركز الأول من حيث مداخيل العملة الصعبة، بالرغم من أنه دولة غير نفطية على عكس الجزائر وليبيا، وتأتي له ذلك بفضل تنويع صادراته بين السلع المصنعة وخاصة منها قطاع السيارات وأجزاء الطائرات وقطاع الصناعات الغذائية إلى جانب صادرات الفوسفاط.

وتساهم تحويلات المهاجرين المغاربة كذلك بشكل كبير في ايرادات العملة الصعبة، بحيث سجلت مستويات قياسية خلال السنتين الأخيرتين.

وإلى جانب ذلك تساهم تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في ايرادات العملة الصعبة بفعل مرونة مناخ الاستثمار بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • عبده المهاجر
    منذ شهر واحد

    ومع ذلك لا زالت السلطات المغربية تصعب دخول مغاربة العالم الى بلدهم بفرض قيود واجراآت تخلت عنها كثير من دول العالم فيما يتعلق بقضية كورونا