أدب وفنون، مجتمع

استُغلت صورها في معرض جزائري.. دعوى قضائية ودعم وزاري لصانعة الزرابي مباركة أيت أوحسي

كشف مراد العجوطي، رئيس نادي المحامين بالمغرب، عن تدخل وزير الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد، لدعم السيدة مباركة أيت أوحسي، التي تشتغل في حياكة الزرابي، بعد استغلال صورها للترويج لمعرض الحرف اليدوية التراثية في الجزائر. 

وقال العجوطي، في تدوينة نشرها عبر “فيسبوك”، إن “جمعية نادي المحامين تكلفت برفع دعوى قضائية ضد الأشخاص والمؤسسات الذين قاموا بالاستغلال غير المشروع لصورها والسطو على تجربتها في ميدان الصناعة التقليدية”.

وأورد العجوطي أنه “التقى السيدة مباركة أيت أوحسي بحضور المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة بمنطقة تازناخت نواحي ورزازات بناء على تعليمات وزير الثقافة”، قبل أن يضيف أنها “ستحظى بتكريم خاص من طرف الوزارة”.

ولفت إلى أنه “في الآونة الأخيرة كثرت محاولات السطو على عناصر التراث الثقافي اللامادي المغربي ونسبها إلى أشخاص جزائريين في محاولات بئيسة لسرقة عناصر الهوية والحضارة المغربية”، على حد تعبيره.

وأكد رئيس جمعية نادي المحامين أن “الإطار القانوني “لابيل ماروك” الذي أنشأته وزارة الثقافة مؤخرا يتيح آليات قانونية تمكن من تحريك المساطر القضائية في مواجهة المخالفات القانونية المتعلقة بالاستيلاء الثقافي”. 

يشار إلى أن مباركة أيت أوحسي، هي سيدة أمازيغية، تبلغ من العمر 74 عاماً، وتشتغل منذ أزيد من أربعين سنة على حياكة الزرابي وصباغتها باستعمال ألوان طبيعية وهي تقنية تشتهر بها مدينة تازناخت إقليم ورزازات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.