مجتمع

البيدوفيل الكويتي يستمر في الهروب من العدالة والمحكمة تؤجل الملف للمرة 19

أجلت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش، النظر في قضية البيدوفيل الكويتي المتهم باغتصاب طفلة قاصر، أقل من 15 سنة، وفراره من العدالة واستمراره في الغياب عن أطوار المحاكمة رغم استدعائه على الطريقة الديبلوماسية.

وحددت غرفة الجنايات بمراكش، يوم 13 شتنبر 2022 القادم، موعدا آخر للمحاكمة، ليكون هذا التأجيل، هو الـ19 من نوعه بعد فتح الملف بتاريخ 21/01/2020، والثاني بعد إصدار المحكمة قرار الاستدعاء على الطريقة الديبلوماسية.

جدير بالذكر أن أول جلسة محاكمة حضر فيها المتهم الكويتي بتاريخ 23 نونبر 2020، وتم وضعه بعدها بسجن الوداية، ضواحي مراكش، ومتابعته في حالة اعتقال، قبل أن يتقرر متابعته في حالة سراح بعد تدخل سفارة بلاده، يوم 28 من نفس الشهر.

هذا وقد وسبق لسفير دولة الكويت، في ندوة صحفية، أن  تعهد “في حالة ما تمت إدانة المواطن الكويتي بمراكش، فإن الكويت ستحرص على تنفيذه بقوة اتفاقية التعاون الدولي، إما بإعادته إلى المغرب أو حسب حكم القضاء”.

المحكمة كانت تؤجل في كل مرة جلسات المحاكمة بسبب غياب المتهم منذ فراره إلى بلاده، إلا أنها في الجلسة الأخيرة بتاريخ 23 نونبر 2021، أصدرت قرار الاستدعاء على الطريقة الديبلوماسية، وذلك بوضع وكيل الملك الاستدعاء عند سفارة المغرب بالكويت، التي ستقوم بتبليغ المتهم وفق المسطرة المتعارف عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.