خارج الحدود

تعليقا على مقتل فتاة المنصورة.. داعية مصري يثير الجدل: “الفتاة تتحجب عشان تعيش”

أثار الداعية مبروك عطية، غضب المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد خروجه بتصريحات حول ذبح طالبة بجامعة المنصورة على يد زميلها في الشارع العام، لرفضها الزواج منه. 

ونشر الدكتور عطية مبروك، عبر اليوتيوب، فيديو يحمل عنوان “اسمعوا الكلام كويس.. قتيلة آداب المنصورة وحتى لا تلحقها غيرها”، قائلا: “المرأة والفتاة تتحجب عشان تعيش، وتلبس واسع عشان متغيرش”.

وأضاف عطية مبروك، وهو أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر:”لو حياتك غالية عليكي اخرجي من بيتك بقفة، لا متفصلة ولا بنطلون ولا شعر على الخدود، عشان وقتها هيشوفك اللي ريقة بيجري ويقتلك”.

وأطلق نشطاء على المنصات الاجتماعية، هاشتاغ يحمل عنوان “محاكمة مبروك عطية”، مطالبين بمحاكمة الداعية مبروك عطية، معتبرين تصريحاته “عدائية وتحريضية” و”تبرير لقتل الطالبة المصرية”. 

وتفاعل لاعب كرة القدم ميدو مع كلام الداعية، معتبراً تصريحه تحريض ضد المرأة، حيث قال: “أنا شوفت فيديو الراجل ده.. ده تحريض رسمي على الستات وتشجيع لأي حد أنه يأذي الستات.. الراجل ده لازم يتحبس لازم الدولة تتحرك ويمنعوا الناس دي من أنهم يخاطبوا الشباب”.

واستنكر المجلس القومي للمرأة، في بيان رسمي نشره عبر “فيسبوك”، ما صدر عن الدكتور مبروك عطية، عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية مقتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف. 

وعبرت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، عن حزنها لوفاة الطالبة نيرة، متسائلة: “بأي ذنب قتلت هذه الفتاة؟ مستنكرة فيديو الداعية، ومؤكدة أن “مثل هذه الكلمات لا تصدر من رجل دين”. 

واعتبرت أن “كلام الداعية تحقير للمرأة وتحريض على العنف والقتل ضدها وهي جريمة يعاقب عليها القانون”، مشددة على أنه “لا تهاون فيما تم نشره، وأن المجلس القومي للمرأة سيتقدم ببلاغ للنائب العام اليوم لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”.

وفي سياق متصل، كتبت مايا مرسي عبر صفحتها بـ”فيسبوك”، في رسالة للداعية مبروك عطية: “تذكروا وقوفكم أمام الله.. ارفعوا أياديكم عنّا نختصمكم أمام الله في الإخوة، ونتقدم ببلاغ للنائب العام ضدكم في الدنيا”.

وأضافت: “نريد وقف خطاب الكراهية والعداء والإرهاب.. دماء هذه الفتاة وغيرها في رقبة كل من خرج علينا في وسائل الإعلام والدراما بأعمال غير مسؤولة تحرّض على مثل هذه الجرائم، دماء هذه الفتاة وغيرها في رقبة كل من يبرر الجريمة، دماء هذه الفتاة وغيرها في رقبة كل رجل دين خرج وتكلم عن ملابس البنات واستباح أمنها”.

وأوردت قائلة: “خرجت علينا يا شيخ مبروك بخطاب يُرهب بنات مصر وسيداتها لا يوجد مظهر ولا ملبس يبرر جريمة.. لدينا قانون يحمينا ونظام عدالة يحمينا وسنطالب بتطبيق القانون”.

ورد الداعية المصرية، في فيديو آخر، على تصريحات رئيسة المجلس القومي للمرأة، قائلا: “تختصميني عند ربنا تقوليله أحد علماء الأزهر قال المرأة لابد أن تتحجب، تختصميني عند ربنا تقوليله بيدعو إلى فهم البيئة وأخذ الحيطة والحذر، لا يبرر الجريمة”.

وأضاف: “أنا لم أتعرض لحادث قتل نيرة أشرف ولم أذكر أنها لم تكن محجبة.. دعوت لها بالرحمة 9 مرات قولت جريمة منكرة وبشعة.. وعدم لبس الحجاب مش مبرر للقتل، ولكن قولت الحجاب وقاية يقلل من نسب الحوادث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.