https://al3omk.com/76648.html

متاجرة “2M” بالمعنفات تصل إلى الصحف العالمية

تناولت كبريات الصحف العالمية مساء أمس موضوع حلقة برنامج “صباحيات دوزيم”، التي قدمت طريقة لإخفاء آثار الضرب على وجه المرأة بمساحيق التجميل في حالة تعرضها لعنف من طرف زوجها، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

وفي هذا الإطار اختارت صحيفة “ذي أنديا تايم” الهندية، الاستهزاء من الموضوع بطريقتها الخاصة، بالقول، “النساء في المغرب يتم تلقينهن دروسا عن كيفية إخفاء العنف المنزلي عن طريق مساحيق التجميل، وذلك من خلال قناة تلفزية التي عرضت فيديو مفيد حول الموضوع”.

وأضافت الصحيفة، في مقال حول الموضوع، “نحن في نهاية 2016، وليس غريبا أن بعض الدول لا تأخذ بمحمل الجد موضوع العنف المنزلي”.

أما موقع “انترناشيونال بيزنيس تايم” الأمريكي، فقد كتب مقالا تحت عنوان، “التلفزيون الحكومي المغربي يظهر للمرأة كيف تخفي آثار كدمات العنف المنزلي”، مشيرة أن ذلك خلف غضبا واسعا في المغرب مع مطالبة بتوقيع عريضة على الأنترنيت تطالب من خلالها السلطات المغربية الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري باتخاذ إجراءات ضد القناة الثانية”.

موقع “ميديليبر” الفرنسي، قال إن موضوع حلقة لإحدى برامج القناة الثانية بالمغرب حول إخفاء آثار العنف المنزلي، حيث اعتبروه نشرا غير لائق مما أثار انتقادات حادة على شبكات التواصل الاجتماعي، وحشد موجة من التعليقات الغاضبة.

جريدة “الغارديان” الأمريكية، قالت إن “التلفزيون الحكومي يبث للنساء طرق إخفاء العنف المنزلي، والحلقة خلقت ذعرا كبيرا في صفوف النساء المغربيات”.

ومن جهة أخرى، نشر موقع “دايريكت أنفو” الفرنسي، أن “بث برنامج تلفزي يظهر حصة للمكياج يخلق ضجة كبيرة بالمغرب خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن غضبهم”.

بدورها صحيفة “الاندينبدت” البريطانية، قالت إن “مختلف رواد التواصل الاجتماعي الذين شاهدوا الحلقة أكدوا أنها محاولة لجعل العنف ضد المرأة شيئا طبيعيا ومقبولا في العلاقات، حتى لا يتم الإبلاغ عنه، مضيفة أن مجموعة من العرائض تم توقيعها من طرف مجموعة من الفعاليات النسائية وطالبن بتقديم اعتذار رسمي من القناة وفرض عقوبات عليها”.