أدب وفنون

السرطان ينهش جسد الفنانة خديجة البيضاوية.. وابنتها: لم يساعدها أحد

تعيش الفنانة الشعبية المغربية خديجة البيضاوية منذ أيام أوقات عصبية بعد تدهور حالتها الصحية نتيجة معاناتها من مرض السرطان.

وفي اتصال هاتفي مع جريدة “العمق” كشفت نوال نجلة الفنانة خديجة البيضاوية، أن مرض السرطان ألزم الأخيرة الفراش منذ مدة طويلة حيث باتت تعاني من مضاعفاته التي لم يعد جسدها يتحملها.

وعبرت نوال عن استيائها من التهميش الذي تعرضت له والدتها من قبل المسؤوليين عن المجال الفني بعد إصابتها بالسرطان، رغم علمهم بحالتها المادية الصعبة بسبب تكاليف علاجها الباهضة، مشيرة إلى أنها لم تتلقى يد المساعدة من أي أحد.

وأشارت ذات المتحدثة، إلى أن الفنانة الشعبية تخضع لحصص العلاج الكيميائي بأحد المصحات الخاصة منذ فترة، وأن وضعها الصحي تدهور كيرا في الأيام الأخيرة.

يشار إلى أن خديجة البيضاوية مغنية شعبية، تعد واحدة من رموز العيطة المغربية المرساوية. بدأت مسارها الفني بعد وفاة زوجها في منتصف السبعينات على يد العديد من شيوخ العيطة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.