خارج الحدود، سياسة

الغلوسي: استقدام حفيد منديلا لافتتاح “شان الجزائر” جاء لتلميع صورة نظام بئيس فاقد للشرعية 

اعتبر رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، استقدام حفيد نيلسون منديلا لافتتاح “شان الجزائر” بمثابة “تلميع صورة نظام بئيس فاقد للشرعية”، مشيرا إلى أن “نظام العسكر” بالجزائر، “يمعن في صب الزيت على النار ويحرض ضد بلد جار”. 

وأضاف الغلوسي أن “النظام” استغل مناسبة رياضية تنظم بالجزائر، ورمزية نيلسون مانديلا الذي أطلق إسمه على ملعب هناك من أجل تلميع صورته البئيسة محاولا تقديم نظام الكابرانات كنظام ديمقراطي يساند “حركات التحرر” والاصطفاف الى جانب القضايا العادلة”.

واسترسل، أن الواقع “عكس ذلك”، إذ أن النظام وفق تعبيره، “يقتات بشكل انتهازي من شعارات الثورة الجزائرية التي قدمت مليون ونصف مليون شهيد، ويستغل تلك الثورة ودماء شهدائها بشكل بئيس لإضفاء الشرعية على نظام مفلس يعيش على الفساد والريع وصورية المؤسسات، افتضحت ألاعيبه ومناوراته في قضية الصحراء المغربية”.

واعتبر الناشط الحقوقي المذكور، في تدوينة مطولة على حسابه فيسبوك، استقدام حفيد نيلسون مانديلا إلى الجزائر، بمثابة “محاولة لتلميع وجه وصورة نظام فاقد للشرعية الشعبية. ولن يغير ذلك من واقع كون نظام الكابرانات هو نظام ريعي يجعل الثروة والسلطة متمركزة في يد أقلية قليلة”.

وزاد، أن معظم الشعب الجزائري “يعيش تحت دائرة الفقر والحرمان، وكل من سولت له نفسه انتقاد هذا النظام، فإنه يواجه بسيف القضاء وطبخ الملفات الأمنية والمحاكمات الصورية وإصدار أحكام قاسية لترهيب الديمقراطيين والأحرار بالجزائر”.

وتابع الغلوسي، أنه “في كل مرة يجد فيه حكم العسكر نفسه في الدائرة الضيقة ومطوقا بمطالب متصاعدة للشعب الجزائري من أجل الحرية والكرامة، يلجأ إلى تصعيد اللهجة ضد المغرب وافتعال مشاكل بين البلدين لتمويه وتغليط الرأي العام الداخلي وخلق عدو وهمي لتأجيل الديمقراطية وتحصين البقاء في السلطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *