https://al3omk.com/83758.html

سعد لمجرد مهدد بفقدان الوسام الملكي لهذا السبب

أصبح الفنان المغربي سعد لمجرد المتهم بالتحرش الجنسي على فتاة من جنسية فرنسية، مهددا بفقدان الوسام الملكي الذي كان الملك محمد السادس قد منحه إياه العام الماضي.

ووفق الظهير الشريف رقم 218.00.1 الصادر في 5 يونيو 2000 المتعلق بالأوسمة الملكية، في مادته 82 أنه “تطبق العقوبات التأدبية على كل حامل لأحد الأوسمة الوطنية المغربية ارتكب ما يخل بالشرف، أو حكم عليه بعقوبة جنائية أو جنحية”.

كما تنص المادة 83 من الظهير الذي اطلعت جريدة “العمق” عليه، أن العقوبات التأديبية تتمثل في، التوبيخ، والتوقيف والحذف.

ومن جهة أخرى، تنص المادة 85 من الظهير نفسه، أنه “يجب على السفراء والوزراء المفوضين والقناصل، بواسطة وزارة الخارجية، أن يعلموا ديوان الأوسمة بجميع الأعمال الخطيرة التي ارتكبها حامل أحد أوسمة المملكة، والتي قد تستوجب تطبيق العقوبات التأديبية المنصوص عليها”.

ويذهب الظهير الشريف في مادته 87، إلى أبعد من ذلك، إذ ينص على أن ر”رئيس ديوان الأوسمة المعني بالأمر، يتولى فتح مسطرة تأديبية ضده، مع بيان الأسباب المستند إليها، ويكلب من هذا الشخص في نفس الوقت أن يقدم في ظرف شهر واحد، بيانات تفسيرية في مذكرة يحررها بنفسه أو بواسطة محاميه”.

وإذا ثبت قيام لمجرد بالتحرش الجنسي، على الفتاة التي كانت برفقته في إحدى فنادق باريس، فسيجرد من وسامه الملكي، وستطبق عليه العقوبات التأديبية المنصوص عليها في المواد السالفة الذكر من الظهير.

يذكر أن لمجرد، كان قد حصل العام الماضي، على وسام المكافأة الوطنية من درجة فارس، من طرف الملك محمد السادس وذلك بمناسبة الذكرى 52 لميلاده.

وكانت الشرطة الفرنسية، قد اعتقلت ليلة أمس لمجرد، بتهمة “التحرش الجنسي”، وفق ما تناقلته منابر إعلامية متطابقة.

وسيكون نجل البشير عبدو في ورطة كبيرة إذا ما ثبتت التهم الموجهة له، باعتبار أن القانون الفرنسي جد صارم في قضايا التحرش.

يشار إلى أن المجرد حل مؤخرا بالديار الفرنسية لإحياء عدة حفلات، والتقى عددا من الوجوه الفنية العربية المقيمة بفرنسا كالفنان الكوميدي جاد المالح.

وكانت صحيفة “ديلي نيوز” الأمريكية قد كشفت شهر ماي الماضي، أن الفنان المغربي سعد لمجرد يواجه خطر السجن 25 عاما على خلفية اتهامات بالاعتداء بالعنف واغتصاب فتاة في الولايات المتحدة عام 2010، قبل أن يفر من البلاد إثر ملاحقته قانونيا، وذلك بحسب ما أوردت صحيفة “ديلي نيوز” الأمريكية، وفق ما نشره الموقع الرسمي للقناة الفرنسية “فرانس 24”.

من جهتها، كتبت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن الفنان المغربي قد يواجه السجن 25 عاما إذا دخل الأراضي الأمريكية أو في حال تسليمه إلى سلطات هذا البلد، مضيفة أن المحكمة استدعته للرد على الاتهامات الموجهة إليه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك