https://al3omk.com/87202.html

لجنة الانتخابات تستدعي أعضاء Pjd في قضية “اعتداء” القنيطرة

علمت جريدة “العمق” أن لجنة مراقبة الانتخابات استدعت سبعة أعضاء بحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، بخصوص اتهمامهم من طرف رئيس دائرة بالاعتداء الجسدي عليه، بعد محاولة اقتحام أعوان سلطة للقاء تكويني لمراقبي الانتخابات بأحد البيوت بحي الساكنية.

وينتظر أن تستمع اللجنة عصر اليوم الإثنين، للأعضاء السبعة وعلى رأسهم القيادية في الحزب والمحامية رقية الرميد، بخصوص المنسوب لهم في شكاية قدمها رئيس الدائرة المذكور.

وأفاد مصدر من حزب العدالة والتنمية بالقنيطرة لجريدة “العمق”، أنه يوجد بين المتهمين المنتظر الاستماع لهم من لم يكن حاضرا وقت الحاث، مستغربا من إقحام أسماء لم تحضر، ومعتبرا أن هذا يدخل في إطار تصفية الحسابات مع الحزب.

وأكدت القيادية في حزب العدالة والتنمية رقية الرميد، خلال ندوة صحفية في اليوم الموالي للحدث، أن واقعة القنيطرة بين حزبها وأعوان السلطة بالمدينة، افتعلها عدد من القياد ورجال السلطة المحلية، مكذبة ما راج حول اعتداء أعضاء حزبها على أحد الأعوان، وأعلنت ثقتها الكاملة في رجال الضابطة القضائية الذين حضروا قبل حضور سيارة الإسعاف.

وقالت الرميد في ندوة صحفية نظمها حزبها اليوم الثلاثاء، “إذا ثبت أن الشخص الذي تم نقله على متن سيارة الإسعاف مصاب ولو بخدشة واحدة فإني أنا المسؤولة عن الحادث ومستعدة لتحمل العواقب”.

وأكدت المتحدثة أن التنبيه الذي تكلمت عنه وزارة الداخلية في بلاغها، يتعلق بتهجم من طرف أربعة قياد مصحوبين بأكثر من ستة أعوان سلطة، مضيفة أن القائدة المسؤولة عن الدائرة التي شهدت تنظيم اللقاء التكويني لمراقبي الانتخابات لم تحرك ساكنا واكتفت بتنفيذ أوامر أحد الأشخاص “الذي لم يكن على هيأة مسؤول في ملبسه وشكله الخارجي، وكان يصور أعضاء الحزب دون أن يتحدث معه أحد”.

من جهته، اعتبر عزيز الرباح عمدة المدينة الوزير بالحكومة التي يرأسها حزب العدالة والتنمية أنه لا يجب إعطاء الحدث أكثر من حجمه، مستغربا عدم تدخل السلطة لمنع بعض الاعتداءات على مهرجانات حزبه بالقنيطرة بدل التهجم على لقاء داخلي في بيت حول تكوين المراقبين.

من جهتها، اتهمت أم الوزارات أنصار “البيجيدي” بالاعتداء على رئيس دائرة بالقنيطرة، مؤكدة في بلاغ رسمي أنه أصيب بجروح بليغة في الرأس إثر تعرضه، مساء أمس، لاعتداء من طرف مجموعة من أتباع حزب العدالة والتنمية الذين أسقطوه أرضا.

وأضاف المصدر، أن “هذا الاعتداء جاء بعد تدخل رجل السلطة المذكور، في إطار المهام المخولة له قانونا، لتنبيه أتباع حزب العدالة والتنمية لعدم قانونية تجمع غير مصرح به أقاموه في إطار الحملة الانتخابية للاستحقاقات التشريعية”.

وأشارت وزارة حصاد، إلى أن رجل السلطة المذكور، تم نقله في حالة غيبوبة إلى المستشفى العسكري بالرباط، فيما تم فتح تحقيق في الحادث من طرف السلطات الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حسب المصدر.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك