أدب وفنون

حميد زيان يعري “تجار الرقية الشرعية” في “الشياطين لا تثوب”

انتهى المخرج المغربي حميد زيان من تصوير سلسلة فنية جديدة تحمل عنوان “الشياطين لا تثوب” بمدينة تارودانت من إنتاج القناة الثانية.

وكشف حميد زيان، أن “الشياطين لا تثوب” ستعالج ظاهرة “الاتجار بالدين” تحت غطاء “الرقية الشرعية” التي انتشرت بشكل كبير في المجتمع، وتم تحريف معناها وغرضها، إذ تحولت لدى البعض إلى مهنة ووسيلة للنصب والاحتيال باسم الدين، وذلك من خلال استغلال أصحابها للتطور التكنولوجي من أجل الترويج لأنفسهم واصطياد زبائنهم والنصب عليهم”.

وأضاف حميد زيان، في تصريح لـ”العمق”، أن موضوع الرقية الشرعية مسكوت عنه، إذ لم يسبق تناوله في الدراما المغربية، التي يجب أن تناقشه في عدة أعمال فنية، نظرا لخطورته وتشعبه في المجتمع، على حد تعبيره.

وتابع ذات المتحدث، أن السلسلة تحاول تسليط الضوء على “الشياطين” الذين يستغلون الدين وسذاجة بعض الناس للإيقاع بهم في شباكهم باستخدام الشعوذة من أجل النصب عليهم وسرقة أموالهم.

وتقدم السلسلة، حسب زيان، قصة “عبد السلام رجل في أواخر الأربعينات، مظهر الخارجي يوحي لناظره بالوقار بلحيته الطويلة ولباسه وغض البصر الذي يتقنه، يمارس مهنة راق شرعي، هاجر مرغما من بلدته بنواحي مدينة تازة إلى مدينة الدار البيضاء للاستقرار والتواري على الأنظار بعدما تم ضبطه مع عصابة بتهمة التنقيب على الكنوز.

و”بعد فترة قصيرة اتخذ من دكان كان يبيت فيه في إحدى المناطق بهوامش المدينة، محلا للرقية الشرعية، تقصده النساء والرجال على حد سواء، وما فتئ صيته يصل الى مسامع الكثيرين الذين يقصدونه من كل حدب وصوب”.

ويشارك في بطولة سلسلة “الشياطين لا تثوب” التي تم تصويرها بمدينة تارودانت عدد من الوجوه الفنية المعروفة أبرزهم، زينب عبيد، ربيع القاطي، سحر الصديقي، ندى الهداوي، مراد حميمو، عبد الحق بلمجاهد، صديق مكوار، حميد بناني ومحمد حمزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • ابو عبد الرحمن
    منذ 3 أشهر

    لا" تتوب" بالتاء المهملة (ت)و ليس بالتاء المعجمة(ث)، للإشارة فالخط يعود لكتاب المقال و ليس للمصدر ، بالإضافة إلى عدد كبير من الأخطاء الصرفية (اللحن و الخطأ في الإعراب)