غولن: مستعد للعودة لتركيا إذا طردتني أمريكا

23 سبتمبر 2016 - 20:20

أكد الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه تركيا بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف يوليوز، الجمعة لقناة ألمانية أنه سيعود إلى تركيا في حال طردته الولايات المتحدة بناء على طلب أنقرة.

وصرح غولن (75 عاما) الذي يقيم في منفاه الأمريكي لقناة “زد دي إف” العامة، “إذا قالت الولايات المتحدة نعم، عندها سأذهب، لا مشكلة. إذ ذاك سأمضي أيامي الأخيرة معذبا من جانبهم (الحكومة التركية) وسأرحل رجلا نقيا”.

وجدد غولن الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ 1999 رفضه اتهامات أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، مطالبا بأن تحقق “منظمة دولية” في هذه الاتهامات، و”في حال أكدت (المنظمة) الشبهات فسأقبل ما تطلبه بطيب خاطر. لكنهم لن يتمكنوا من العثور على أي عنصر متين”.

وأضاف “ليس كل ذلك سوى نتيجة هواجس” الرئيس التركي الذي “أفسدته السلطة”.

وتطالب أنقرة واشنطن بتسليم غولن وسلمت السلطات الأمريكية وثائق تثبت وفق الأتراك ضلوعه في محاولة الانقلاب. وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء من على منبر الأمم المتحدة بتحرك دولي ضد غولن.

وخلال زيارته لتركيا نهاية غشت، قال نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه “يتفهم مشاعر” الحكومة التركية بإزاء غولن، داعيا تركيا إلى تقديم مزيد من الدلائل التي تدين الإمام السابق.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مغاربة مقيمون بتركيا يشتكون من توقف خدمات قنصلية المملكة باسطنبول

ضمنها مغربية ومحامي الملك.. الكشف عن التشكيلة الحكومية الجديدة بفرنسا

استنفار في الصين بعد ظهور الطاعون الدملي وتحذيرات من تناول الحيوانات البرية

ارتداء سائق سيارة مصاب بكورونا للكمامة يجنب عائلة من الإصابة بالفيروس

السعودية تكشف البروتوكولات الصحية للحج في ظل جائحة “كورونا”

تابعنا على