أخبار الساعة، مجتمع

بعد منع مسيرتهم.. اتحاد المتصرفين: قرار يذكر بسنوات الرصاص

ندد الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بشدة بقرار السلطات منع المسيرة الاحتجاجية السلمية التي كان من المقرر تنظيمها يوم 20 أبريل 2024 بالرباط، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المهنية والحقوقية.

واعتبر الاتحاد في بيان له، أن هذا القرار “تعسفي وموغل في التحكم والقهر”، و”يذكرنا بسنوات الرصاص البائدة”. كما عبر عن استيائه من “المضايقات التي تعرض لها مناضلو الاتحاد من طرف بعض العناصر الأمنية”.

وحمل الاتحاد وزارة الداخلية مسؤولية “هذا الخرق الحقوقي السافر”، مؤكدا أن “كان من الأجدر بالسلطات الأمنية ووزارة الداخلية خصوصا، عوض منع مسيرة سلمية، أن تستعمل موقعها داخل الحكومة لمنع تمييع الوظيفة العمومية وتفكيكها وجعلها مرتعا للمحسوبية والزبونية والتمييز والفوضى في الأنظمة الأساسية والحيف الأجري، والتدخل لإنصاف هيئة المتصرفين”.

إقرأ  أيضاً: “تجاهل” مطالب المتصرفين يخرجهم في مسيرة وطنية بالرباط والأمن يتدخل (فيديو)

وكانت  قوات الأمن، قد تدخلت السبت الماضي، لمنع مسيرة احتجاجية نظمها الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بشوارع الرباط، بسبب ما يصفها بالوضعية المادية والاعتبارية والحقوقية والمهنية المتدنية للمنضوين تحت لوائه.

واستنكر المتصرفون الذين حجوا إلى الرباط للمشاركة في الاحتجاج منع المسيرة “السلمية” العاشرة، والتي سبقتها مسيرات تسع دون أن تتعرض للمنع.

وكان الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، قد دعا إلى المسيرة بعد رفضه للعرض الحكومي المتمثل في زيادة عامة في أجور كل الموظفين وصفها بـ”الهزيلة”، أو في أقصى الحالات تفعيل الدرجة الجديدة موضوع اتفاق 26 أبريل 2011 بقيمة مالية “استخفافية” بملف المتصرفين المحتمل.

كما حذر الاتحاد رئيس الحكومة من مغبة “سياسة ضد المتصرفين الرامية إلى جعلهم أطرا من الدرجة الأولى في الكد والعمل ومن الدرجة الأخيرة في الحقوق والامتيازات المشروعة”.

إقرأ أيضاً: المتصرفون يرفضون عرض الحكومة ويحشدون لمسيرة وطنية بالرباط 

وفيما يخص الملف المطلبي، أكد الاتحاد على ضرورة إشراكه في الحوار الاجتماعي الجاري، مذكرا “الإخوة الممثلين النقابيين في لجان الحوار الاجتماعي” بأن “هناك خطوطا حمراء ضمن مطالب المتصرفين لا يمكن التنازل عنها بحال من الأحوال”.

كما هدد الاتحاد بالمرور إلى “الشطر التالي، الاضطراري، من برنامجه النضالي” في حال عدم التوصل إلى نتائج إيجابية في الحوار الاجتماعي.

ودعا الاتحاد كافة المتصرفين إلى “الالتفاف حول إطارهم العتيد المناضل، الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة”، كما دعا المكاتب الإقليمية للاتحاد إلى “عقد الجموع العامة الانتخابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • يوسف
    منذ شهر واحد

    حرام ان يتعرض إطار عالي للدولة لمتل هذا الاحتقار والظلم الذي طال أمده..المتصرفون منذ ازيد من 12 سنة وهم يناضلون في الميدان ويقومون بإضرابات و نضالات حتى تحقيق مطالبهم الشرعية وفي المقابل نجد حكومة غير مبالية و لا تسعى إلى تحقيق العدالة الاجرية

  • el hassane
    منذ شهر واحد

    لا لقمع الحريات، لا للقهر بالزرواطة، نعم للحوار الحضاري

  • متصرف
    منذ شهر واحد

    #المتصرفين أطر عليا ويستحقون الأفضل #