أخبار الساعة، مجتمع

عائلات طلبة الطب تطلب وساطة أخنوش لحل الأزمة مع ميراوي وآيت الطالب

دعت عائلات طلبة الطب والصيدلة بمدينة مراكش، رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش، للتدخل والوساطة بين الطلبة ووزارتي الصحة والحماية الاجتماعية والتعليم العالي، وتجاوز الاحتقان الحالي.

وقالت العائلات، في بيان توصلت به جريدة “العمق”، إن دعوتها لأخنوش تأتي باعتباره “رئيسا للحكومة، والمسؤول السياسي الأول، من أجل التدخل الشخصي لتقريب وجهات النظر وفتح حوار جاد بدون خطوط حمراء ولا لاءات مسبقة، بأجندة زمنية سريعة”.

كما اشترطت أن الحوار “لن يكون إلا بإعادة المطرودين والموقوفين من ممثلي الطلبة كبادرة حسن النية، تُحل بعدها جميع النقط العالقة”، معتبرين توقيف ممثلي الطلبة بمثابة “توقيف للطلبة ككل”.

وجاءت هذه الدعوة بعدنا لمس آباء الطلبة “تعقد الأمور، والوصول إلى الباب المسدود، وإيمانا منا بقدرة الذكاء الجماعي على ابتداع حلول خاصة بالنموذج المغربي”، بلحسب تعبير البيان.

هذا، وأشار المصدر إلى أن مطالب الطلبة “مطالب طلابية صرفة، بعيدة كل البعد عن أي توصيف أو تأويل سياسي أو فصائلي أو أي شيء آخر”.

كما دعت لإعادة فتح مكاتب الطلبة لتلعب دورها كصلة وصل بين الوزارتين والطلبة على الاقل حتى الوصول إلى حل للازمة.

تجدر الإشار إلى أن الاحتقان الذي عرفته وتعرفه كليات الطب والصيدلة بالمغرب أدى لتوقف الدراسة والتداريب الاستشفائية لمدة تجاوزت الخمسة أشهر.

وقد سبقتها اضرابات محدودة في الزمن، ومتصاعدة لأكثر من سنتين، قدًم فيها الطلبة من خلال ممثليهم للوزارتين الوصيتين، ملفا مطلبيا من عدة نقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • KARIM MERAJI
    منذ 3 أسابيع

    MERCI POUR VOS EFFORTS

  • Moussa
    منذ 4 أسابيع

    دكتاتورية وزير التعليم العالي لن تحل المشكل بل ستعقده أكثر والدخول الجامعي المقبل أصبح هو الآخر مهدد بفعل سياسة التعجرف والتعسف التي ينهجها الوزير

  • Abdelilah Abbad El Andaloussi
    منذ 4 أسابيع

    نحن المغاربة من نكون ؟ مع احترامي الكبير وتقديري الخالص والصادق للحكومة الحالية وما تقوم به من مجهودات جبارة في مصلحة الوطن واسعاد المواطنين رغم الاكراهات و الصعوبات التي تواجهها... تمر الايام ونتقدم في العمر لنزداد كذلك فخرا وعزة ويقينا وايمانا اننا نحن المغاربة رعايا لعاهلنا المفدى الملك محمد السادس حفظه الله واطال في عمره، ابناء دار المخزن، دار الكرم والحلم والعطف،تعلمنا من مدرسة القصر المولوي منبع الحكمة والرشد والتبصر،تعلمنا ونحن ملتفين حول عرش جلالته الوطنية بكل معانيها السامية، التعايش والتسامح والسلام والامن والأمان على اختلاف وتنوع مجتمعاتنا تحت راية الاسلام والعلم الوطني، تعلمنا ... حفظكم الله يا مولاي واطال في عمركم ، واقر عينكم بولي عهدكم الامير مولاي الحسن، وحفظ الله ساءىر أفراد الأسرة العلوية.

  • Amin
    منذ 4 أسابيع

    الطلبة هدفهم هو الحوار الذي يزيل ضبابية جودة التكوين و مصيرهم ...لكن الوزير اغلق باب الحوار و التجا الى سياسة الترهيب و القمع ....ربما يريد الرجوع الى الوراء بالبلد الى فترة الاستعمار الفرنسي

  • مغربي
    منذ 4 أسابيع

    الحكومة لا يهمها الحوار مع الطلبة فهي لا تريد أن تظهر بمظهر (الراضخ) للطلبة و هي مستعدة لكل الخسائر لأن الدولة و الشعب هما الذين سيؤدون الفاتورة في النهاية. التجاوب مع مطالب الطلبة فضيلة و بعض المسؤولين يعتبرون ما فعلته الحكومة سنة 2019 سقطة لا تغتفر و كل خطئها ٱنذاك التجاوب مع الطلبة. كل الطلبة المغاربة يكملون مساراتهم العلمية بالخارج بكل سلاسة لكن إذا فعل طلبة الطب ذالك أعتبر خيانة.

  • مغربية
    منذ 4 أسابيع

    مطالب الطلبة بسيطة و مشروعة وتصب في مصلحة المواطن المغربي و لا نفهم تهرب الوزير من الحوار بالنسبة للهجرة فبستة سنوات او خمسة يستطيع الطالب المغربي اكمال مساره الدراسي او المهني بالخارج لكن هدف اطباء وصيادلة المستقبل هو جودة التكوبن و ليس الهجرة و الدليل ان نسبة بسيطة فقط هي التي تهاجر هده السياسة القمعية هي التي ستجعل ابناء هذا الوطن يختارون مضطرين الهجرة للاسف ارحموا هذا الشعب و كفى

  • علي
    منذ 4 أسابيع

    اطلب من الله ان ينعم على المغاربة بالصحة والعافية حتى لا يظطرون الذهاب عند هذا النوع من الأطباء الذين لايفرقون بين ما وطني وما هوشخصي آلاف الأطباء يفرون بعد اكتمال دراستهم اذن ما الفائدة وهدر ملايين الدراهم على تكوينهم