مجتمع

حيار تجري مباحثات مع مجموعة الصداقة البرلمانية التشيلية وتبرز جهود المغرب للنهوض بالمرأة

أجرت عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، مباحثات مع رئيس وأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية التشيلية المغربية، مبرزة جهود المغرب للنهوض بأوضاع المرأة والطفل والمعاقين.

وأوضحت حيار، في اللقاء الذي حضرته جريدة “العمق”، مساء الثلاثاء، أن المغرب انخرط منذ أزيد من عشرين سنة في مجال المساواة والنهوض بحقوق المرأة ومناهضة كل أشكال العنف والتمييز الممارس ضدها تحت قيادة الملك محمد السادس.

وأشارت المسؤولة الحكومية إلى أن المغرب قام بتعزيز وتقوية ترسانته القانونية، وتطوير سياساته العمومية المتعلقة بالمساواة، وإدماج مقاربة النوع، وكذا إحداث ومأسسة آليات التكفل بالنساء ضحايا العنف، مبرزة أن المرأة حظيت في الدستور بمكانة مركزية، حيث نص على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة وحظر التمييز على أساس الجنس.

كما استعرضت المسؤولة الحكومية مجموعة من الإصلاحات التشريعية التي شكلت علامة فارقة في معالجة قضايا المساواة بين الجنسين، ومكافحة التمييز المبني على النوع، ومحاربة العنف وتمكين المرأة، من قبيل قانون محاربة العنف ضد النساء، والقانون المتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر وقانون حماية العمال المنزليين والقوانين التنظيمية للجماعات الترابية.

ولفتت المتحدثة ذاتها أنه جرى على مدى العقدين الأخيرين، راكمت إنجازات مهمة في إطار مقاربة شاملة وتشاركية، خاصة بفضل أحكام دستور 2011 ومدونة الأسرة 2004 التي يجري تعديلها لتتلائم مع المتغيرات والتطورات التي يعرفها المجتمع المغربي.

كما أكدت حيار أن المغرب وضع برامج ومخططات عمل خاصة بمعالجة الأولويات المرتبطة بالتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات، ومحاربة العنف ونشر ثقافة المساواة داخل الأسرة والفضاء العام وفي أماكن الشغل، مؤكدة أن الممكلة تعمل على تسخير التكنولوجيا الحديثة والرقمنة في محاولة لتقليص الفجوة بين الجنسين وتمكين المرأة.

كما شددت على أهمية برنامج الدعم المباشر الذي يعد، وفق تعبيرها، ركيزة أساسية من ركائز الدولة الاجتماعية، مشيرة إلى أن نموذجا يحتذى في ميادين التنمية الاجتماعية والنهوض بأوضاع المرأة، خاصة أن 20 في المائة من الأسر المغربية، على حد قولها، تعيلها نساء.

وختمت حيار حديثها بأن هذا اللقاء المشترك كان فرصة لاستعراض وتقاسم التجارب ومختلف الخدمات المقدمة للمواطنين بكلا البلدين في المجال الاجتماعي، مضيفة أن هاته الزيارة شكلت مناسبة أيضا للاطلاع على التطور الملحوظ الذي تشهده المملكة في مجال النهوض بوضعية المرأة، وترسيخ مبادئ المساواة والتمكين الاقتصادي للنساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *