https://al3omk.com/107729.html

فنان يفضح الكاميرا الخفية: عطاوني 5000 درهم لأكذب على الشعب

أكد الفنان الكوميدي الأمازيغي رشيد أسلال أن منتج برنامج الكاميرا الخفية على إحدى القنوات المغربية طلب منه المشاركة في التمثيل في إحدى الحلقات مقابل مبلغ مالي قدره 5000 درهم.

وقال أسلال في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على فايسبوك، ” باش نبرأ الذمة ديالي قبل خروج رمضان، أو باش نكون معكم واضحين، تلقيت سيناريو كاميرا خفية قبل أن يتم تصويرها لكنني لم أشارك فيها.

وأضاف الفنان الكوميدي “السيد المنتج قال ليا غادي تخرج من هنا وتطيح من الهيه وتقول ليك المذيعة أوغا تقول ليها من بعد غا تطيح فا الماء أو تفزك أو نصفقو عليك … أو غاتشد واحد 5000 درهم تفرح بيها وليداتك فهاد رمضان والله إيعاونا ويعاونك..”.

وتابع الفنان قائلا “واناري نكذب على شعب قدو قداش على قبل 5000 درهم.. مايمكنش .. الحاصول الله اينعل اللي ما يحشم .. مشاو فيها فلوس الشعب … اللهم إني قد بلغت”.

واختتم رشيد أسلال تدوينته ساخرا “الصراحة كون عطاوني واحد الخمسة د المليون غا نكذب … أصلا نتوما عزيز عليكوم اللي يكذب عليكم”.

وبالعودة إلى السيناريو الذي قال أسلال إنه اقترح عليه المشاركة في تجسيده مقابل مبلغ مالي، يبدوا وبشكل كبير أنه يقصد الكاميرا الخفية التي تبثها القناة الثانية، والتي لا طالما اتهمت بالضحك على المغاربة من خلال مشاهد محبوكة بإتقان كما تصور الأفلام.

جدير بالذكر أن نفس السيناريو الذي ذكره الفنان في تدوينته، تم تصويره مع الفنان الأمازيغي الحسين بردواز في الحلقة الأولى من الكامرا الخفية “مشيتي فيها” التي بثت على القناة الثانية في اليوم الأول من رمضان.

وكان الفنان بردواز قد شارك في هذه الحلقة على أنه جاء من أجل حوار تلفزي تديره مذيعة على متن مركب “الياخت”، وبعد أن يتم استقباله وبداية الحوار تبدأ تشنجات بين المذيعة وقائد المركب، ثم تتطور الأمور إلى توقيف تصوير البرنامج ووجود خلل في المركب، ليضطر جميع من عليه مغادرته والسقوط في البحر، ومن بينهم الفنان بردواز.

الفنان الكوميدي رشيد أسلال

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك