السلطات الفرنسية تحظر تظاهرة نقابية معارضة لمشروع إصلاح قانون العمل
https://al3omk.com/109544.html

السلطات الفرنسية تحظر تظاهرة نقابية معارضة لمشروع إصلاح قانون العمل

حظرت السلطات الفرنسية خشية حدوث أعمال عنف تظاهرة مقررة الخميس في باريس، بدعوة من نقابات معارضة لمشروع إصلاح قانون العمل، في سابقة منذ عقود تأتي في أوج مباريات كأس أوروبا لكرة القدم.

فبعد يومين من المباحثات مع النقابات أعلن قائد شرطة باريس المكلف الحفاظ على أمن العاصمة، منع التظاهرة. وقال في بيان “ما من خيار آخر” بعد رفض النقابات السبع المعنية الاكتفاء بتجمع في مكان واحد ما تعتبره السلطات أسهل مراقبة.

وقد تم التلويح سابقا بهذا الحظر منذ عدة أيام من قبل رئيس الحكومة مانويل فالس والرئيس فرنسوا هولاند وذلك بعد حوادث سجلت على هامش تظاهرة نقابية في 14يونيو.

وطلب ممثلا النقابتين الرئيسيتين فيليب مارتينيز (الكونفدرالية العامة للعمل – سي جي تي) وجان كلود مايي (القوة العمالية – اف او)، على الفور مقابلة وزير الداخلية بيرنار كازينوف وأعلنا عن عقد مؤتمر صحافي في الساعة 12,30 (10,30 ت غ).

وقال مايي إنه منذ “1958 لم نشهد حظرا لتظاهرة لمنظمة نقابية (…) وإذا حدث ذلك فإن فرنسا ستنضم إلى لائحة بعض الدول التي لا يمكن وصفها بأنها ديمقراطية”. ووصف رئيس الوزراء بأنه “رهين تسلطه”.

من جانبه قال كريستيان بول متزعم النواب “المتمردين” في الحزب الاشتراكي “أرى وأنا أزن كلماتي تماما، أن هذا يمثل خطأ تاريخيا”.

وكان العديد من النواب الاشتراكيين عبروا منذ الثلاثاء عن القلق من توجه حكومة يسارية لحظر تظاهرة.