اليابان تخلد الذكرى الخامسة لكارثة "تسونامي"‎

12 مارس 2016 - 06:13

خلد اليابانيون، يوم أمس، الذكرى الخامسة لزلزال مدمر أعقبه مد بحري هائل وموجات عاتية “تسونامي”، وانفجار في محطة نووية.

وأحيا الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميشيكو ورئيس الوزراء شينزو آبي وشخصيات دولية مراسيم وطنية في العاصمة اليابانية طوكيو، تكريما لأرواح قتلى كارثة تسونامي، ولزموا دقيقة صمت في تمام الساعة 05:46 بتوقيت غرنيتش، ساعة ضربت هزة بقوة تسع درجات على مقياس ريختر، قاع المحيط الهادئ.

وأدى الزلزال وموجات التسونامي إلى مقتل 15 ألفا و894 شخص و2561 مفقودا، وتسببت الكارثة بانصهار 3 مفاعلات في محطة فوكوشيما دايتشي النووية، مما دفع ما يقارب 100 ألف شخص إلى عدم عودتهم إلى منازلهم بسبب التلوث الإشعاعي.

يذكر أن عملية التفكيك تستغرق أكثر من أربعة عقود، ووصل عدد من تم إجلاؤهم حتى آخر فبراير 174 ألفا و471 شخصا، مقارنة بـ470 ألف شخص في بداية الأحداث.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تجارة المخدرات تطيح بشخصين في قبضة أمن فاس

سائق شاحنة بجماعة أكادير يدهس شقيقه بالخطأ ويتسبب في وفاته

وزارة التضامن واليونسيف يوزعان “عدة النظافة” على مراكز رعاية الأطفال

تابعنا على