“العدل والإحسان” تحيي الذكرى الثالثة لرحيل مؤسسها
https://al3omk.com/142072.html

“العدل والإحسان” تحيي الذكرى الثالثة لرحيل مؤسسها

أعلنت جماعة العدل والإحسان، إحياءها الذكرى الثالثة لرحيل مؤسسها ومرشدها عبد السلام ياسين، يومي السبت والأحد المقبلين (12، 13 دجنبر).

وأضاف بلاغ صادر عن مجلس إرشاد الجماعة، توصلت “العمق المغربي” بنسخة منه، أن الجماعة ستنظم بمناسبة هذه الذكرى، ندوة علمية بعنوان “التحولات الإقليمية الراهنة، أي دور للنخب والشعوب؟”، فيما سيتم يوم الأحد تنظيم حفل تأبين للراحل ابتداء من الحادية عشر صباحا.

وكان عبد السلام ياسين، مؤسس ومرشد جماعة العدل والإحسان، قد توفي يوم الخميس 5 دجنبر 2012 في إحدى العيادت الخاصة بمدينة الرباط عن عمر يناهز 84 عاما.

وعمل ياسين في حياته موظفا بوزارة التربية الوطنية، ثم أستاذ فمفتش فداعية إسلامي، حيث اشتهر بمعارضته الشديدة للملك الحسن الثاني، عندما وجّه له سنة 1974، في أوج “سنوات الرصاص”، رسالة نصح بعنوان “الإسلام أو الطوفان”.

وتولى محمد عبادي، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأمانة العامة للجماعة بعد وفاة ياسين يوم 24 دجنبر 2012، ويذكر أن عبادي كان أستاذاً لمواد العلوم الإسلامية بمدينة وجدة، كما حوكم وسجن عدة مرات بسبب نشاطه بالجماعة.