https://al3omk.com/146585.html

اعمارة ينسب الخطأ لـ”أمانديس” ونواب يردون “المشكل وطني”

قال عبد القادر اعمارة وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، إن أمانديس ارتكبت أخطاء في حق المواطنين، ويجب أن تصحح وتعالج جميع الفواتير التي وقعت فيها هذه الإشكالية، مبرزا أن المكتب الوطني  كان على حافة الكارثة، “لولا أن الحكومة قامت بإصلاحه، وأعادت إليه التوازن لكانت الإنارة انقطعت على المغاربة في جميع المناطق” حسب تعبيره.

وأضاف اعمارة الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، جوابا على تعقيبات البرلمانيين حول احتجاجات أمانديس، أن رئيس الحكومة ووزير الداخلية سيشرفون على الأمر، معتبرا أن هناك تجاوزات على مستوى العدادات المشتركة لم تطبق على مستوى التقيد بقراءات العداد بشكل شهري.

وأكد المتحدث ذاته، أن الاشكالات التي وقعت في بعض المدن على مستوى التدبير المفوض أمور لم تنكرها الحكومة، وإن كانت ليست لها مسؤولية مباشرة عليها، لأنه هناك عدد من المسؤوليات تترتب على الأشخاص الذين قاموا بالتعاقدات، والذين كان من المفترض عليهم السهر على احترامها، مضيفا أن عقد التدبير المفوض بدوره فيه إمكانية المراجعة، “وللأسف عدد من الجماعات لم تقم بذلك، وتحملنا نحن مسؤوليتنا كحكومة وطلبنا إعادة النظر في كل الأمور وأن يتم تطبيق مقتضيات العداد المشترك الذي قامت بحله الحكومة الحالية”، يقول المتحدث ذاته.

ومن جهة أخرى أكد نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية في تعقيبه عن الموضوع، أن مشكل أمانديس يجب أن يحل وطنيا.