سياسة

يتيم يحرج الاتحاديين بـ 5 أسئلة حول إصرارهم على دخول الحكومة

تقدم القيادي في حزب العدالة والتنمية محمد يتيم بعد, أسئلة يريد أن يفهم من خلالها “حجج الاتحاد الاشتراكي في إصراره على الدخول إلى الحكومة”.

وتساءل يتيم في تدوينة على صفحته الرسمية، “ما الذي يمنع حزبا في المعارضة أن يدافع عن القضية الوطنية؟ وما العلاقة بين الموقع الحكومي وبين خدمة القضية الوطنية، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمحافل دولية تمثل فيها الأحزاب وليس الدول مثل الأممية الاشتراكية؟”.

وأضاف: “من قال بأن موقع المعارضة ليس موقعا مؤهلا هو الآخر للدفاع عن القضية الوطنية؟ أليس دفاع حزب في المعارضة عن تلك القضايا بلغته وتوجهه يعطي للقضية مصداقية أكبر خاصة لدى المخاطبين من الهيئات الحزبية والمنظمات الدولية على اعتبار أن المسألة الوطنية في هذه الحالة قضية إجماع وطني وليس موقف سلطة حاكمة؟”.

وتابع عضو الأمانة العامة للبيجيدي قائلا: “إذا كان هذا المنطق صحيحا لماذا رفض الاتحاد الاشتراكي الدخول للحكومة؟ فهل يعني ذلك أنه أخل بواجبه في الدفاع عن القضية الوطنية؟”، معتبرا أن هذه “مجرد أسئلة تكشف تهافت المنطق المتقلب الذي يبرر به حزب معين تمسكه بممارسة دور وظيفي هو تعميق البلوكاج”.