سياسة

بلفقيه: بوعيدة يتاجر في “الماسترات” وخصص 100 مليار للتسيير

هاجم القيادي الاتحادي وزعيم المعارضة بمجلس جهة كلميم وادنون، عبد الوهاب بلفقيه، رئيس الجهة، عبد الرحيم بوعيدة، متهما إياه بأنه “يتاجر في الماسترات ومعروف لدى الطلبة بالسمسرة”، واصفا تسييره للجهة بأنه يتم بمنطق “العصابة والغنيمة” وأنه “خصص 100 مليار سنيتم لتسيير الجهة فقط”.

واتهم بلفقيه، في شريط فيديو بثه بتقنية المباشر على صفحته بموقع “فيسبوك”، رئيس جهة كلميم وادنون، أنه “لا يحترم المؤسسة الملكية ويقحمها في أي نقاش في دورات الجهة، بل وصل به الأمر أمس في الدورة الاستثنائية للمجلس إلى القول بأنه سيتصل شخصيا بالملك وسيخبره بكل شيء أمام أعين الوالي وهذا أمر خطير”.

وأَضاف المتحدث، أن “بوعيدة يستهتر بمؤسسات الدولة، وهو من استقدم بلطجيته في الدورة الماضية وأمرهم بقذف الحاضرين بالبيض والطماطم”، مشيرا إلى أن “رئيس الجهة قال بأنه سيستدعي وزير الداخلية لمحاسبته على عدد من الأمور وأتحداه أن يكذب ما أقول وأن يفرج عن شريط تسجيل الدورة الاستثنائية لأمس للرأي العام”.

وطالب بلفقيه “الحكومة بإيفاد لجنة مركزية من أجل الوقوف على كل صغيرة وكبيرة بجهة كلميم وادنون”، مؤكدا أن “محاضر الدورات تم تزويرها وأن الرئيس يقوم بإرسال مراسلات للمركز ويوقع عليها الوالي دون أن تتم استشارتنا حول محتواها”.