https://al3omk.com/188044.html

رسميا.. غلام يفك ارتباطه بجماعة العدل والإحسان لهذا السبب

أعلن الفنان رشيد غلام، رسميا، فك ارتباطه بجماعة العدل والإحسان، وذلك بعد أيام قليلة من إصداره أغنيته الجديدة “سجن القداسة” التي هاجم فيها بشدة النظام الملكي بالمغرب.

وأوضح المغني الشهير في بلاغ له، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن إنهاء ارتباطه بالجماعة يأتي “كي لاتتحمل تبعات مواقفي التي صدرت وما سيعقبها من مواقف، قد لاتنسجم مع مواقف الجماعة في ظرفيتها السياسية الحالية”.

غلام المعروف بـ”مغني العدل والإحسان”، كشف أنه سيبقى “ابن العدل والإحسان ما حييت مرتبط بمشروعها الإنساني التغييري في شموليته ومستقبليته، وسأبقى جنديا من جند الدعوة والخير والحق والعدل إلى آخر رمق في حياتي”.

وخاطب أعضاء الجماعة بالقول: “إخواني إن الصحبة والمحبة التي اجتمعنا عليها بروح الله، لا ولن تقطعها صروف الدهر ولا هنات البشر. فالأخوة والحب في الله دائمان بدوام الله لا يزيدان بإحسانٍ ولا ينقصان بإساءة. فلا تلتفتوا لأقوال المرجفين من خارجكم وداخلكم”.

وتابع في البلاغ ذاته: “فاحفظوا ودنا وعهد الله بيننا، واثبتوني في دعاء الرابطة. اللهم أمسك وحدة الصحبة والجماعة في جماعتنا كما أمسكت بين السموات والأرض أن تزولا”.

صاحب الأغاني الدينية والثورية ختم بلاغه بالقول “رضي الله عن الإمام الذي علّمنا صدق الود وحفظ العهد. وأن المحمديين لا يتخلّون عن إخوانهم لا دنيا وأخرى. وموعدنا نصر قريب سيجمعنا”.

وكان عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، حسن بناجح، قد أكد في تصريح لجريدة “العمق”، أن الفنان رشيد غلام لم تعد له العضوية في الجماعة منذ مدة.

وأوضح المتحدث، أن الجماعة لا تتوفر على معطيات تتيح تكوين موقف بشأن التهديدات التي تعرض لها غلام بعد إصدار أغنيته الجديدة التي انتقد فيها بشدة النظام الملكي بالمغرب.

وتابع بناجح قوله: “إن ثبتت صحة تلك التهديدات فإننا ندينها ونتضامن معه لأن الأمر يتعلق بمبدأ فوق الانتماءات”.

وكان الفنان رشيد غلام، قد كشف عن تعرضه للتهديد بالقتل بعد أيام قليلة من إطلاق أغنيته الجديدة تحت اسم “سجن القداسة”.

وأوضح غلام أنه توصل بتهديدات عبارة عن رسائل صوتية مقاطع فيديو وصور، في محاولة لتخويفه بسبب أغنيته، حيث نشر صورا للتهديدات على حسابه بموقع فيسبوك.

وكان الفنان المذكور قد أطلق أغنيته الجديدة تحت اسم “سجن القداسة”، تفاعلا مع حراك الريف، وخصوصا ما تشهده مدينة الحسيمة من احتجاجات مستمرة منذ حوالي 7 أشهر.

وقال غلام إن الأغنية الجديدة هي “كلمة الفن الصادقة التي تعرّي الباطل وتكشف الحقيقة وتشير إلى مكمن الداء .. الاستبداد والحكم المطلق”.

وأضاف في تصريح سابق لجريدة “العمق”، أن أغنية “سجن القداسة” هي مساهمة منه فيما تمر منه الأمة، قائلا: “لابد لي وأمتي تمر بمرحلة عصيبة أن أساهم في نضالها كما شاركتها في الاكتواء بنار الظلم”.

وفي الإطار ذاته، كتب غلام في صفحته الرسمية على فيسبوك، قائلا إن الأغنية الجديدة هي “لأجل الحرية والأحرار ولأجل المستضعفين المقهورين ولأجل شمس العدل والعدالة الاجتماعية ولأجل كسر قيود الظلم والاستبداد”.

وأكد أن الأغنية هي أيضا “لأجل أهلنا المنتفضين في الريف الجريح وكل ربوع الوطن المستعبد تحت نير الظلم وأغلال القداسة، ولأجل أجيال تحلم بوطن زاهر حر وعيش كريم، كلمة حق في وجه سلطان جائر”، بحسب تعبيره.