هؤلاء هم من وقفوا ضد الوزراء الصهاينة داخل البرلمان المغربي (فيديو)

شهد البرلمان المغربي، صباح اليوم الأحد، ملاسنات حادة بين مستشارين برلمانيين من الغرفة الثانية، والوفد الصهيوني المشارك في المناظرة الدولية التي ينظمها مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة، رفع على إثرها المسير الجلسة بعدما تحولت القاعة إلى ساحة لمشادات كلامية بين الطرفين.

واحتج 3 مستشارين من فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رفقة عضو بالمرصد الوطني لمناهضة التطبيع، على حضور وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق “عمير بيريتز” على رأس وفد صهيوني يضم أيضا وزير الاتصالات الحالي في حكومة الاحتلال، رافعين في وجههم شعارات تتهمهم بممارسة الإرهاب وقتل الأطفال العزل في فلسطين ولبنان، وتطالبهم بالرحيل عن البرلمان والتراب المغربي فورا.

جريدة “العمق” التقت السياسيين الأربعة، مباشرة بعد الواقعة، ويتعلق الأمر بكل من المستشارين عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عبد الحق حيسان، رجاء الكسال، مبارك الصادي، إضافة إلى عبد الله أوباري عضو بالمرصد الوطني لمناهضة التطبيع والبرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية، حيث رووا ما حدث داخل البرلمان والملاسنات التي وقعت بينهم وبين وزير الوفد الصهيوني:

 

وتظاهر العشرات من الحقوقيين والسياسيين والنشطاء، مساء اليوم الأحد بالرباط، احتجاجا على استضافة وفد صهيوني يترأسه وزير الدفاع الإسرائيلي السابق “عمير بيريتز”، داخل مبنى البرلمان صباح اليوم، محملين المسؤولية لمجلس المستشارين، داعين الدولة المغربية إلى التدخل بشكل عاجل لوقف “اختراق الكيان الصهيوني للمؤسسات الدستورية الوطنية”.

تعليقات الزوّار (0)