https://al3omk.com/271866.html

نقابة مخاريق تهدد بالتصعيد بسبب خروقات تدبير منسقية جهوية بسطات

أعلن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لوكالة التنمية الإجتماعية، بالشاوية ورديغة، عن العودة لتنزيل البرنامج النضالي التصعيدي المسطر، حول الوضعية الكارثية لتدبير المنسقية الجهوية وما يشوبها من خروقات كبيرة بالجملة، داعيا مدير الوكالة الى تحمل مسؤوليته الاخلاقية والمهنية اتجاه اطر منسقية سطات والشركاء والمواطنين.

وأشارت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إلى جملة من الخروقات، مشيرة إلى ابتزاز المنسقة بالنيابة مؤخرا لإطار، من خلال التهديد بصورة داخل الهاتف النقال، مدعية أنها وثيقة إدارية من شأنها أن تهدد مصير الإطار، وذلك مقابل أن ينسحب من رسالة الشكاية الموجهة للإدارة والمحاضر المشتركة بين الأطر.

وأضاف البلاغ أن المنسقة بالنيابة، تعمد إلى استعمال الشطط في السلطة، “التي تستمدها المنسقة بالنيابة من إدارة الظل، التي تعمل على تصفية الحسابات نتيجة مخرجات ملفات سابقة مشبوهة”.

وأبرز البلاغ ذاته، حالة التنافي للوضعية الادارية للمنسقة بالنيابة، مبرزا أن المكتب الجهوي ومعه المكتب الوطني للنقابة “نبه إليها غير ما مرة الإدارة والى عواقبها، والتي تسببت ولا تزال في تعطيل مصالح الأطر والشركاء و المواطنين”.

وعبرت النقابة عن اصطدامها المستمر مع نفس الوضع، معتبرة أن الإدارة متسترة على حالة التنافي للمنسقة بالنيابة، مفسحة المجال لها لإنتاج مزيد من الكوارث، مشيرة إلى رفض مكتب محاسب المالية بالوكالة لطلبات الدفعات الخاصة بدعم مشاريع الجمعيات 2016 والموقعة من طرف المنسقة بالنيابة في حالة التنافي.

وأكدت النقابة أن انسحاب الادارة من تحمل مسؤوليتها و ترك المجال للمنسقة بالنيابة ومن يحميها في المركز، لقلب المفاهيم و نشر الاشاعات الدنيئة والباطلة والمظللة لمن يلهف لتصديقها، وتشويه سمعة اطر مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة ونكران الذات على المستوى الوطني، “يعتبرها أطر منسقية سطات لعبة مكشوفة لخلق الفراغ و تكريس الرداءة ومحاولة تمرير مصالح معينة لإدارة الظل”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك