https://al3omk.com/272052.html

مجلس بنشماش يُناقش “العدالة الاجتماعية” في ذكرى 20 فبراير

يحتضن مجلس المستشارين المنتدى، يومي 19 و20 فبراير 2018، فعاليات المنتدى البرلماني الدولي الثالث للعدالة الاجتماعية تحت شعار “رهانات العدالة الاجتماعية والمجالية ومقومات النموذج التنموي الجـديد”، حيث يأتي تنظيم هذا المنتدى “تفاعلا مع مضامين الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية 2018-2017″، بحسب بلاغ للمجلس.

وأبرز البلاغ الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن المنتدى المنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، يأتي تنفيذا للتوجيه الملكي للمجلس بمتابعة مسار البناء التشاركي للنموذج المغربي للعدالة الاجتماعية، وتفعيلا للتوصية الصادرة عن الدورة التأسيسية للمنتدى البرلماني للعدالة الاجتماعية بتاريخ 20 فبراير 2016.

وستعرف النسخة الثالثة للمنتدى البرلماني للعدالة الاجتماعية المنظمة، مشاركة الحكومة، والبرلمان، والمجالس الجهوية، والأحزاب السياسية، والفعاليات النقابية، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والغرف المهنية، إضافة إلى هيئات المجتمع المدني المهتمة بهذا الشأن.

كما ستتميز هذه النسخة أيضا، بمشاركة مركز العلوم السياسية بجامعة هوفسترا بالولايات المتحدة الأمريكية، وخبراء أجانب من دول مختلفة، فيما ستنكب هذه الدورة على الوقوف عند بعض التجارب الدولية الرائدة في مجال العدالة الاجتماعية، مع العلم أن الخطب والرسائل الملكية تشكل المعالم والخصائص الأساسية للنموذج التنموي المغربي.

ويسعى مجلس المستشارين إلى بلورة مخرجات عملية بشأن النموذج التنموي الجديد من مدخلي العدالة الاجتماعية والعدالة المجالية، وذلك عبر مشاركة فاعلين مؤسساتيين وسياسيين واقتصاديين واجتماعيين ومدنيين وخبراء وجامعيين، في أربع لحظات أساسية تتوزع عليها أشغال هذا المنتدى.

ويتعلق الأمر بـ “العدالة الاجتماعية والمجالية في قلب النموذج التنموي: رؤى وتجارب متقاطعة”، و”النهوض بالاستثمار والتسريع الصناعي وتحقيق التقائيـة الاستراتيجيات القطاعية، ورهان التنمية المدمجة والمستدامة”، و”مأسسة الحوار الاجتماعي وتعزيز المفاوضات والاتفاقيات الجماعية، وأولوية إقامة عقد اجتماعي جديد من أجل صعود مجتمعي منصف ومستدام”، و”التنمية الجهوية والحكامة الترابية: رافعة لتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية ومرتكز أساسي للنموذج التنموي الجديد”.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس المستشارين سبق له أن نظم نسختين من المنتدى البرلماني الدولي للعدالة الاجتماعية، تحت رعاية الملك محمد السادس، واحتفاء باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، الذي يصادف عشرين فبراير كما أقرته الأمم المتحدة اعتبارا من الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة سنة 2007.

وقد نظمت النسخة الأولى للمنتدى الذي أصبح تقليدا سنويا يومي 19-20 فبراير 2016 تحت شعار”تنمية الكرامة الإنسانية لتمكين العيش المشترك”، في حين نظمت النسخة الثانية يوم 20 أبريل 2017، تحت شعار “مأسسة الحوار الاجتماعي .. مدخل أساسي للتنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك