الأساتذة المرسبون يعودون للاحتجاج ويطالبون الدولة بإنصافهم

أعلن الأساتذة المرسبون عن عودتهم إلى الاحتجاج، بتنظيم وقفة يوم الأحد المقبل (11 مارس)، أمام البرلمان، احتجاجا على “ترسيب عدد من المناضلين والمناضلات في صفوف التنسيقية الوطنية وذلك بعد اجتيازهم بنجاح مباراة التوظيف دورة دجنبر 2016 والتي كانت لا تعنيهم وطبقت عليهم بدون سند قانوني”، على حد تعبير بلاغ تتوفر جردية “العمق” على نسخة منه.

وطالبت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين في البلاغ ذاته، بحل ملف الأساتذة المرسبين وإنصافهم وكل المتضررين من هذا الفوج، مطالبة بمحاسبة جميع المتورطين في هذا الملف من مسؤولين سابقين وحاليين، وكذا الكشف عن نتائج جميع التحقيقات المفتوحة بخصوص الجرائم المرتكبة في حق هذا الفوج.

وأضاف البلاغ ذاته، أن “الأساتذة المرسبون وأساتذة مركز العرفان والأستاذات الحوامل بمعية زملائهم من فوج الكرامة وباقي المتضامنين ناضلوا لعدة أشهر مطالبين الدولة المغربية بالتراجع عن هذا الترسيب وتسوية هذا الملف نهائيا، فتعرضوا لشتى أنواع القمع والتعنيف وارتكبت في حقهم عدة مجازر”.

وأكد الأساتذة المرسبين، أن ملفهم “سيظل حاضرا ليس فقط كشاهد على استهداف الدولة لجميع المنتسبين للأسرة التعليمية بغية القضاء على الفعل النضالي والحركات الاحتجاجية، وإنما سيبقى أيضا حاضرا ميدانيا بأشكال احتجاجية مستمرة حتى الطي النهائي لهذ الملف”.

loading...

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول أستاذ ثانوي فوج 1986:

    سيروا شوفو ليكم شي خدمة أخرى…
    الناس دخلوا للتو للتكوين 2015 بدأوا بالاضرابات
    هؤلاء لا يصلحون سوى للتظاهر في الشوارع

  2. يقول امازيغ سوسي:

    ما معنى مرسبون ويطالبون الدولة بانصافهم .

أضف تعليقك