موقع يساعد ضحايا التحرش في العمل على الحديث عن تجاربهم

عندما يتعرض شخص ما للتحرش الجنسي في مكان العمل، فإن واحدة من أصعب الأمور التي يمكن أن يقوم بها هو كتابة تقرير للإدارة، حيث ينتابه شعور بالخجل والخوف من الانتقام الذي يكون غالبا من الجاني.

وتعتقد المهندسة “جوليا شو”، بحسب ما نقله موقع “فوربس” أن الجواب عن ذلك هو التحدث إلى جهاز، حيث قامت في وقت سابق من هذا العام، بمعية مهندسين من سويسرا وألمانيا، بإنشاء موقع جديد على شبكة الأنترنيت، مهمته طرح مجموعة من الأسئلة ضحايا التحرش أو الاعتداء الجنسي، حول تجاربهم، وذلك باستخدام تقنية المقابلة المعرفية.

ويقوم “روبوت” الموقع بطرح أسئلة من قبيل “متى، وأين حدث ذلك؟ ومن فعل ذلك؟، وبحسب المصدر ذاته، فإن الإجابات يمكن أن لا تتضمن أسماء، أو العكس بحسب رغبة الشخص، وفريق “شو” يحتفظ بالمعلومات على نظامهم لمدة قد تصل إلى 30 يوما قبل أن يتم حذفه، في حالة كانت الضحية تريد العودة إليه.

ويقضي الضحية قرابة 10 دقائق أو أكثر وهو يتحدث مع “الروبوت”، هذا الأخير يقوم بجمع أجوبته على ملف PDF، ومن تم يتم إرسالها عبر الإيميل إلى مصلحة الموارد البشرية في المؤسسة التي يشتغل بها أو لأي شخص أخر.

وقال المشرفون على موقع app.talktospot.com إنه بعد ثلاثة أسابيع على إطلاقه، تمكن أزيد من 220 شخصا من الحديث على تجربتهم مع التحرش الجنسي، في حين زار أكثر من 3000 شخص الموقع.

وهناك خدمات أخرى عبر الإنترنت للإبلاغ عن حوادث التحرش الجنسي، بما في ذلك تطبيق STOPit الذي يمكن استخدامه في هذا الصدد، أو Callisto، وهو منصة على شبكة الإنترنت لطلاب الجامعات لتقديم تقرير مشفر عن التحرش، تضيف المهندسة “شو”.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك