https://al3omk.com/304171.html

حادث طنجة .. الأحرار يندد ويرفض إقحام الملك في صراعات مقيتة

خرج حزب التجمع الوطني للأحرار عن صمته بخصوص رفع محتجين لشعار “ارحل أخنوش”، في شكل احتجاجي غير معهود، وذلك لحظة مرور الملك من أمامهم خلال تدشين مركز صحي الخميس الماضي بمدينة طنجة.

ووصف حزب الأحرار في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، رفع شعار “ارحل أخنوش” بـ”التصرفات المشبوهة والمرتبطة بتجنيد أصوات محدودة والسعي في محاولة يائسة إلى تقديمها على أنها شكل احتجاجي”.

إقرأ أيضا: مواطنون بطنجة يرفعون شعار “إرحل أخنوش” لحظة مرور الملك (فيديو)

وقال إنه “بالنظر لخطورة هذه السلوكات الغريبة عن القيم والأخلاق السياسية، فان التجمع الوطني للأحرار إذ يندد بهذا النوع من الممارسات اللامسوؤلة و المرفوضة والتي تستهدف في العمق إقحام المؤسسة الملكية في صراعات سياسوية دنيئة ومقيتة”.

وأعلن حزب الحمامة في البلاغ ذاته، “اعتزازه بالمؤسسة الملكية باعتبارها ثابتا رئيسيا وأساسيا من ثوابت الأمة وضامنا لاستقرار البلاد والمؤسسات، ورفضه المطلق الزج بها في تصفية الحسابات السياسوية”.

إقرأ أيضا: هكذا تورط العماري في استهداف أخنوش أمام الملك.. والتجمعيون تائهون 

وسجل بـ”كل إكبار تضامن كافة الهياكل والمناضلات والمناضلين التجمعيين مع قيادتهم الحزبية، ويحيي عاليا نضجهم وتعبئتهم وانخراطهم القوي من أجل مواصلة العمل الميداني واليومي مع المواطنين لانجاح مسار الثقة”.

وأكد المصدر ذاته، على أن “مثل هذه المناورات لن تنال من عزم التجمع وإرادته في المضي قدما خدمة للوطن والمواطنين”.

إقرأ أيضا:الأحرار يدعو للتحقيق في رفع شعار “إرحل أخنوش” بحضور الملك

وعبر حزب التدمع الوطني للأحرار عن “قلقه الشديد من تدهور القدرة الشرائية للمواطنين وانعكاساتها السلبية على الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للمغاربة، ويؤكد على أن المدخل الأساسي لمعالجة هذه الوضعية يتطلب مراجعة منهجية العمل من أجل ترسيخ جو من الثقة بين مكونات الأغلبية”.

كما دعا “كافة القوى ببلادنا إلى إبداع مبادرات قوية وشجاعة من شأنها أن تنعش دينامية اقتصادية واجتماعية جديدة قادرة على تقديم إجابات حقيقية لانتظارات المغاربة ومتطلبات المرحلة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك