الخلفي: الهدر المدرسي مرتفع بالمداشر.. ويشكل 2% في الابتدائي
https://al3omk.com/306838.html

الخلفي: الهدر المدرسي مرتفع بالمداشر.. ويشكل 2% في الابتدائي

في أول تفاعل حكومي مع تقرير المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي حول “مدرسة العدالة الاجتماعية” الذي أشار إلى أن الكلفة الإجمالية لظاهرة الهدر المدرسي بلغت 2.1 مليار درهم في أسلاك التعليم الثالثة، أكد مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المعدل الوطني للهدر المدرسي تقلص إلى أقل من 2 في المائة على المستوى الابتدائي.

الخلفي، خلال جوابه عن سؤال لجريدة “العمق” في الندوة الأسبوعية للمجلس الحكومي، يوم الخميس 21 يونيو 2018، حول “تفاعل الحكومة مع تقرير مجلس عزيمان في الجانب المتعلق بالهدر المدرسي”، أكد أن المغرب تمكن من إحراز تقدم مهم في مجال محاربة الهدر المدرسي، خاصة على مستوى السلك الابتدائي، موضحا أن معدل الهدر ما يزال مرتفعا في بعض المداشير والمناطق البعيدة.

وقال الخلفي “لقد تقدمنا في محاربة الهدر المدرسي على مستوى السلك الابتدائي ونواصل التقدم في هذا الصدد، لكن الإشكال الذي ما زال قائما هو الهدر المدرسي على مستوى السلكين الإعدادي والثانوي، وهنا عندنا التحدي بحيث أن نسبة 2 في المائة المسجلة في السلك الابتدائي ترتفع لتبلغ نسبة الهدر 10 في المائة”، موضحا أن الهدر المدرسي شمل 250 ألف شخص.

اقرأ أيضا: ملياري درهم كلفة الهدر المدرسي و%64 من الطلبة يغادرون دون شهادة

وكان تقرير “مدرسة العدالة الاجتماعية” قد كشف عن بلوغ الكلفة الإجمالية لظاهرة الهدر المدرسي 2.1 مليار درهم في أسلاك التعليم الثالثة (الابتدائي، والثانوي الإعدادي، والثانوي التأهيلي)، موضحا أن في64 المائة من الطلبة يغادرون الدراسة بالجامعات بدون شهادة.

وأوضح المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي أن نظام الاستقطاب المفتوح بالجامعات هو الذي يسجل أعلى نسب الهدر داخل الجامعة حيث يغادر 64 بالمائة من الطلبة الدراسة بدون شهادة، موضحا أنه ينقطع عنها 25.2 بالمائة في السنة الأولى، و40.2 بالمائة بعد سنتين من الدراسة.

وأضاف التقرير أن هناك مؤشرين أساسيين يبرران التكلفة الاجتماعية الباهظة التي تترتب عن الفوارق في التربية، مفيدا أن أولها هو الخسائر التي تتسبب فيها الفوارق، والتي تؤثر في إمكانات التنمية البشرية، موضحا أن ثانيهما هو إسهام التربية في الفقر متعدد الأبعاد.