https://al3omk.com/310777.html

استنكار حرمان موظفي الداخلية بالحوز من التعويضات و”تماطل” الإدارة

عبرت الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بيان لها توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن احتجاجها القوي على “التماطل الغير المبرر الذي طال صرف تعويضات التنقل لأداء المهام”، كما تساءلت عن مصير تعويضات فرق التشيط الجماعية في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من سنة 2012 الى غاية 2016، مستنكرة ما وصفته بـ “المنطق الغير السليم الذي يطبع طريقة التعامل مع هذا الملف”.

ودعت النقابة المذكورة في بيانها السلطات الإقليمية لتحمل كامل مسؤولياتها وفتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي الموظفين واتخاد الاجراءات اللازمة لتصحيح الوضع، تفاديا لتأجيج الوضع وخلق أجواء من الاحتقان و الاحتجاج، كما استنكرت في الوقت ذاته “سياسة الأذن الصماء التي تنهجها الادارة تجاه مطالب الموظفين ضاربة بذلك كل المبادئ والمقاربات التي جاء بها دستور سنة 2011 خصوصا المقاربة التشاركية”.

وأوضح البيان أن اجتماع المكتب الإقليمي للنقابة ذاتها بالحوز، وقف على أهم مستجدات الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية على المستوى الوطني والمحلي الموسومة بالتوتر والاحتقان نتيجة لما أسماه “السياسات التراجعية للدولة والاجهاز غير المسبوق على مكتسبات الشغيلة، وكذا تدني الاوضاع الاجتماعية والادارية للموظفين والطبقات الوسطى على العموم”.

وأضاف أنه تم استعراض “أهم المشاكل التي يتخبط فيها موظفو قطاع الداخلية بإقليم الحوز في غياب تام لأي تجاوب مع مطالبهم من طرف الإدارة، رغم الرسائل المتكررة التي تم توجيهها للسلطات الاقليمية من أجل فتح حوار مع المكتب الإقليمي سعيا لحل أهم المشاكل المطروحة”.

إلى ذلك، أعلنت النقابة استعدادها للدخول في “أشكال نضالية غير مسبوقة لانتزاع حقوقنا العادلة والمشروعة والدفاع عن كرامة الموظفين”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك