مُلثمان يحاصران شرطيا ويسلبانه مسدسه الوظيفي بانزكان

حاصر شخصان مجهولا الهوية شرطيا أمس الجمعة، بمدخل إقامة مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمدينة الدشيرة الجهادية اقليم انزكان ايت ملول، وأجبراه على التخلي على محفظته الشخصية (sac a dos)، بها وثائق ومسدسه الوظيفي.

وبالرغم من محاولة منعهما، إلا أن استعمالهما للسلاح الأبيض، وفراغ المنطقة التي تعرض فيها للاعتداء، جعلت الشرطي يستسلم لهما، لينطلقا بعد ذلك على متن دراجة نارية ويختفيا عن الأنظار بين أزقة المدينة.

وتقدم الشرطي الذي كان في مهمة من مدينة تارودانت، إلى مدينة أكادير موازاة مع تنظيم مهرجان تيميتار، بشكاية إلى المصالح الأمنية، والتي فتحت تحقيقا موسعا، واستنفرت كافة قواتها خاصة وأن السرقة طالت المسدس الوظيفي للشرطي.

ولم تمر سوى ساعات، حتى تمكنت ذات المصالح من العثور على السلاح الوظيفي بإحدى الأماكن بتجزئة الزيتون بمدينة تيكيوين(7كلم شرق أكادير)، فيما لا يزيال البحث جاريا عن الشخصين المنفذين للاعتداء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك