تطوير واجهات حاسوبیة في الدماغ لعلاج الاضطرابات العصبية

يعمل الباحثون في مختبر علم الأعصاب التابع لجامعة أصفهان/وسط ايران/ على المساعدة في علاج الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عصبية عن طريق تطوير واجهات حاسوبية في الدماغ وإقامة اتصال مباشر بين الدماغ والحاسوب بطريقة غير مباشرة.

وقال الدكتور أمين مهنام ، عضو هيئة التدريس في جامعة أصفهان ومدير المشروع البحثي عن “واجهة الدماغ والحواسب التطبيقية” ، إن علم الأعصاب هو جانب من جوانب الهندسة الطبية التي تسعى لفهم النظام العصبي أو تحسين وظيفته أو إصلاح جزء من الجهاز العصبي باستخدام الأدوات والمناهج الهندسية.

واضاف، ان الآليات الناجمة عن الابحاث في هذا المجال ربما تكون هجومية أو غير هجومية الطابع في تأثيراتها أو تبادل المعلومات مع الدماغ، موضحا انه من خلال زيادة فهم الانسان للآليات المعقدة في الجهاز العصبي فان هذا المجال العلمي يحرز التطور بسرعة على صعيدي المنطقة والعالم، بحيث أنه في السنوات القادمة ، يمكن توقع تطور كبير في إعادة تأهيل وعلاج الاضطرابات العصبية.

وأشار أحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة أصفهان ، إلى أن بعض الناس في المجتمع يعانون من اضطرابات عصبية أو عضلية لا يستطيعون تحريك أعضائهم أو يتحدثون ، موضحا إن القيود المفروضة على الحركة وضعف النطق أدت إلى انخفاض مستوى المعيشة لهؤلاء الناس كما ان ذويهم وأصدقائهم يعانون من صعوبات وقيود عديدة ايضا.

وشدد على أن واجهات الدماغ القائمة على الكمبيوتر توفر وسيلة بديلة للتواصل مع الآخرين والتحكم في الأجهزة ، حتى يتمكن هؤلاء الاشخاص من تبيين احتياجاتهم ومشاكلهم للآخرين والتواصل مع أصدقائهم ونيل المزيد من الاستقلالية في حياتهم.

وتابع الباحث في المشروع: انه في مختبر علم الأعصاب التابع لجامعة أصفهان ، تم تطوير نظام اتصال قائم على الطاقات المستثارة لحالات دائمية بصورة تطبيقية ومتطورة حيث يتم اكتساب القدرة على الكتابة والتعبير للأشخاص الذين يعانون من إعاقة في الحركة والكلام ويكفي بهذا النظام للمستخدم النظر في الخيارات التي يتم اكتشافها بناء على الإشارات الكهربائية لدماغه باختياره الحروف والكلمات.

وأردف: “ستكون هذه التكنولوجيا متاحة للناس العاديين في المستقبل بطريقة فعالة، حتى يتمكنوا من التحكم بسرعة وسهولة في الادوات المحيطة بهم باستخدام مقبس إلكتروني”.

واوضح مهنام: إن تطوير الأنظمة الفاعلة القائمة على الانعكاس البيولوجي من المناطق الأخرى التي تمت دراستها في هذا المختبر، والتي تساعد على علاج الاضطرابات النفسية والمعرفية. وانه من خلال التقييم المعرفي لهذه الانظمة القائمة على الإشارات الكهربائية في الدماغ ، توفر هذه الأنظمة ارتدادات دماغية ، حيث يمكن للدماغ أن يستفيد منها في تحسين أدائه.

ولفت الى انه في مختبر علم الأعصاب بجامعة أصفهان ، بدعم من لجنة العلوم والتكنولوجيا المعرفية، يجري تطوير ألعاب الكمبيوتر، والتي فضلا عن كونها مبنية على مبادئ العلاج النفسي ،فانها تساهم في تقليل شدة هذه الاضطرابات وتشمل عملية الارتداد العصبي لتسريع عملية العلاج.

واشار الباحث والعضو في قسم الهندسة الطبية في جامعة اصفهان الى ان البحث أجري في مختبر علم الأعصاب ، بشكل متعدد التخصصات ، وبالتعاون مع عدد من اساتذة علم النفس وعلم الأعصاب وإعادة التأهيل في الجامعة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك