https://al3omk.com/313117.html

برلماني يصف “فَلسْطنة” شوارع أكادير بالقرار الشجاع والحكيم

في خضم الجدل الدائر حول  تغيير أسماء وأزقة وساحات حي القدس بأكادير، بأسماء مدن وحارات فلسطين المحتلة والتي صادق عليها المجلس البلدي في الدورة الاستثنائية الأخيرة، خرج عبد الله أوباري البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية، ونائب رئيس المجلس الجهوي سوس ماسة عن صمته، ووصف قرار المجلس البلدي بالشجاع والحكيم.

وكتب أوباري أمس السبت على صفحته الرسمية بالفايسبوك “قرار شجاع اتخذه المجلس الجماعي لأكادير بتسمية شوارع حي القدس بأسماء البلدات الفلسطينية”

وقدم أوباري التحية للشعب الفلسطيني عبر صفحته الرسمية، ووصف أرض الأقصى بأرض النضال والأبطال، وكتب في هذا الصدد “تحية من أرض الشجعان الى ارض الأبطال، تحية من أرض الأمازيغ الأحرار الى الأرض المباركة؛ أرض الأسراء”.

وارتباطا بالموضوع، اعتبر أوباري تسمية أماكن بحي القدس بأسماء فلسطينية، دليلا على أن المغاربة لهم ارتباط كبير بقضية العرب الأولى، يقول في هذا الصدد “قراركم رد على كل من يشكك في ارتباط المغاربة التاريخي بأرض الأقصى، قراركم الحكيم عنوان تضامن مع المضطهدين الصامدين في وجه المحتلين ومن يساندهم”.

ووصف القرار بالدليل القاطع على رفض التطبيع، يقول أوباري “قراركم جواب لمن يتجرأ بلا خجل على التعامل مع المحتل الصهيوني ويتعاون معه، قراركم يعبر بوضوح أن الأمازيغ الحقيقين هم من يرفض الظلم والإضطهاد والإحتلال وتهويد المقدسات الاسلامية وليس من يشد الرحال الى اسرائيل يعرض حدماته على المحتلين لزرع مخططاتهم في بلاده”.

وخلص  في آخر تدوينته إلى أن قرار إخوان المالوكي، باختصار عنوان عزة وكرامة وإنسانية.

https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/5Fq9a.jpg

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك