https://al3omk.com/314547.html

تيزنيت تدخل العالمية بعرضها لأكبر “تاج” من الفضة (صور وفيديو)

استطاعت أنامل الصانع التقليدي باقليم تزنيت دخول العالمية من جديد، عبر عرض أكبر تاج مصنوع من الفضة الخالصة، وذلك في إطار فعاليات الدورة 11 لمهرجان تيميزار، الذي تحتضنه المدينة خلال الفترة ما بين 19 و23 يوليوز الجاري، وأشرف على حفل افتتاحه أمس الخميس جميلة مصلي كاتبة الدولة المكلفة بقطاع الصناعة التقليدية.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/pAV4o.jpg
وعن هذه التحفة الفنية، يقول أحمد الكرش مبدعها وصاحب الفكرة، بأن التاج يرتبط في الثقافة الشعبية لاقليم تيزنيت بأحد مكونات الحلي الذي تتزين به النسوة خلال المناسبات الدينية والوطنية، وخلال الحفلات العائلية كالأعراس والعقيقة، ويلعب إلى جانب الخلالة دورا كبيرا في تميز المرأة التزنيتية.

وأضاف الكرش في تصريحه لجريدة “العمق”، بأن إنجاز التحفة تطلب شهرين من العمل المتواصل، يمتد إلى ساعات الفجر، وساهم فيه إلى جانبه اربعة صناع آخرين.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/d9Gib.jpg
وعن القيمة المادية لهذه التحفة، رفض الكرش الافصاح عن ذلك، لكونها لاتقدر بثمن بالنظر إلى المجهود الذي بدله رفقة أعضاء جمعية تيميزار لإخراجها الى حيز الوجود، وبذلك فهي ملك لكل المغاربة، وستضاف إلى التحف الفنية الخمسة التي تم إنجازها في الدورات السابقة، ويتعلق الأمر باكبر خنجر واكبر قفطان مرصع بالحلي، واكبر باب وأكبر مفتاح وأكبر خلالة.

تجدر الإشارة إلى أن طول هذه التحفة الفنية “التاج” الذي يُسمى بالامازيغية “تاونزا”، يبلغ حوالي متر، وعرضه 30سنتيم، في حين يبلغ وزنها حوالي 8300 جرام من الفضة الخالصة.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/w1JxH.jpg
وفي إفادة للسيدة فاطمة وهي امراة في الستينيات من عمرها تقطن بتزنيت، قالت في تصريح للعمق، بأن التاج له مكانة خاصة في لباس المرأة التيزنيتية، وتذكرت كيف كانت العروس مجبرة باصطحابه معها إلى منزل زوجها، وتسلمه لابنتها البكر هي الأخرى عند زواجها هي الأخرى، لتدخل بذلك هذه التحفة في إطار الحلي “المُقدس” الذي تتوارثه الأجيال باقليم تزنيت.

وأضافت فاطمة في حديثها، بأن التاج يكون مصنوعا عادة من الفضة الخالصة، ويزين بحجر كريم وقطع صغيرة من الفضة يتم تطويعها حتى تصبح أشكالا هندسية ونباتية توضع بدقة بالغة وسطه، ويلبس عادة من خلال ربط سلاسل فضية تكون بجنباته نحو مؤخرة الرأس.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك