https://al3omk.com/316304.html

حزن في منزل “الشناوي” حكيم الشاشة المغربية

انتقلت إلى عفو الله صبيحة اليوم الخميس، زوجة الفنان والممثل عبد العظيم الشناوي، بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء.

وحسب مصادر مقربة من حكيم الدراما المغربية، فقد عانت زوجة الشناوي مؤخرا كثيرا، وتم نقلها عدة مرات إلى إحدى المصحات، حيث خضعت لمراقبة طبية، وانتهت رحلة علاجها بالوفاة.

بدأ الشناوي مساره الفني منذ الستينات وحتى التسعينات، وعرف بنبرة صوتية خاصة وتميز في الاداء والتشخيص، وعانى من وعكة صحية بعد ان أجريت له موخرا عملية شرايين القلب، وعمت إشاعة وفاته مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن بعض الفنانين والممثلين نشروا تعزية باسمه على صفحاتهم الرسمية، قبل أن يتدخل عتيق بن شيكر لينفي الخبر.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك