https://al3omk.com/319715.html

بسبب حروق خطيرة.. سائحة “تشوه” المغرب وتدعو لمقاطعة الحناء (صورة)

ساهمت سائحة بريطانية في التسويق سلبيا للمغرب، واكادير بالخصوص، كوجهة سياحية ينبغي اتخاذ كافة الاحتياطات عند زيارتها.

وناشدت السائحة  toni feeney القادمين إلى بلدنا، مقاطعة الحناء السوداء والابتعاد عنها بالمرة، بعد أن ألحق حروقا خطيرة باثنين من أبنائها، أثناء تواجدها بداية شهر عشت الحالي بإحدى المنتجعات السياحية بأكادير، حين طلبا وضع رسومات عن طريق النقش بالحناء، تحولت إلى كارثة صحية نقلا على إثرها نحو المستشفى.

 

ونشرت toni feeney  تدوينة عبر جدارها الفايسبوكي، تحكي فيها بمرارة قصة إصابة أبنائها بحروق خطيرة على مستوى الذراعين، بحيث اختارا رسوما لبطل الرسوم المتحركة “سبايدر مان”، تحولت مع مرور الساعات إلى حروقات خطيرة، استدعت نقلهما إلى المستشفى، حيث أخبرها الأطباء بان سبب الحروق، هو مزج الحناء بمادة سوداء تحتوي على مواد كيميائية خطيرة.

وانهالت التعاليق بالمئات على تدوينة السائحة، والتي أصبحت معها السياحة المغربية التي تعاني من التسويق أصلا، رهينة بتصرف سيدات يمتهن حرفة النقش بالحناء بجوار المؤسسات السياحية وداخل الأسواق وسط المدن، في غياب تام للمراقبة الصحية.

وخصصت الجريدة الانجليزية the sun مقالا للسائحة وما وقع لأبنائها، حيث أدرجت تصريحا لها تعبر فيه عن غضبها و أسفها، وكيف أن الحناء حولت عطلتها السنوية الى جحيم.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    نفس المرض اصيبت به ابنتا اختي عندما قاما بنقش يدهما بالحناء في مدينة أصيلة في احدى العطل الصيفية الماضية ، و استدعى ذلك تدخل طبيب الامراض الجلدية و بلغت تكاليف الدواء لكل واحدة منهما اكثر من 800،00 درهم .

أضف تعليقك