https://al3omk.com/319868.html

على غرار “زهراء” العدالة…المرأة الاستقالية تنشئ مركز زهور الزرقاء

اتفق المكتب التنفيذي للمرأة الاستقلالية، والذي تم تجديد هياكله قبل اسابيع بانتخاب القيادية خديجة الزومي كرئيسة، على إحداث مركز زهور الزرقاء للدراسات والأبحات، كخطوة أولية لولوج الساحة.

وحول طبيعة المركز وطبيعة عمله، قالت البرلمانية زينب قيوح عضوة المكتب التنفيدي، بأن أهداف المركز تتمحور حول كتابة تاريخ الحركة النسائية في المغرب، وتوثيق اتصالات المرأة الاستقلالية، والعناية بالأقلام النسائية الاستقلالية في الداخل والخارج، وترجمة الأدب النسائي المغربي في إطار دعمه ونشره، ونشر ثقافة التعادلية والوسط السياسي.

وعن منهجية وطرق اشتغال المركز، اضافت قيوح في تصريحها لجريدة العمق بأن ذلك سيكون من خلال
تشجيع الأبحاث التي تتناول بالدراسة والبحث الكتابات الاستقلالية، لاسيما النسائية وتخصيص جوائز لهذا الصنف من الكتابات، وتنظيم لقاءات فكرية وأدبية، وخلق جسور التواصل بين الداخل والخارج،خاصة في قضايا النوع، وكذا خلق جوائز للأبحاث التي تعنى بهذا النوع من القضايا، وطرح بدائل من أجل التنظيم السياسي والإداري لفائدة النساء.

وعن عمل المركز وهيكلته، تضيف ذات المتحدثة، بأنه “سيكون آلية استراتيجية لمنظمة المرأة الاستقلالية، و منبر أكاديمي يواكب عمل المنظمة، وسيكون له قانون خاص تديره مديرة تعين من المكتب التنفيذي وتسهر على أن يكون آلية لاستقطاب النخب والمثقفين و غالبا ما سيكون مقره بفاس، وان تعذر فإننا سنحاول أن يكون في أي مدينة توفر لنا فيها الدعم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك