https://al3omk.com/320048.html

جامعة للصحة تهاجم الدكالي وتحذره من إسناد المسؤولية للفاسدين

هاجمت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة أنس الدكالي وزير الصحة بسبب ما سمته بـ”هشاشة” المنظومة الصحية وافتقاد الإرادة الحقيقة للتغيير، وعدم إشراك الفاعلين الحقيقيين، موضحة أن المناظرات واستراتيجيات الفنادق التي تصرف عليها الملايين باءت بالفشل وكانت بعيدة كل البعد عن الجدية والمسؤولية.

وحذرت الجامعة من إسناد المسؤولية للفاسدين أو المقربين بناء على الإملاءات أو العلاقات أو على اللون السياسي مقابل إقصاء الكفاءات وذوي الخبرة من أهل الاختصاص والتكوين في مجال التسيير والتدبير مما يؤدي إلى الفشل ويسبب الشلل والاحتقان،

وطالبت الجامعة في بيان وطني حصلت جريدة “العمق عليه، بإعادة النظر في المنظومة الوطنية الصحية، محذرة من تجاهل الخطاب الملكي الذي دعا إلى الإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي، مشددة على ضرورة اعتماد شرط الكفاءة والخبرة والشفافية والنزاهة.

وأوضح المصدر ذاته أن أكبر ضعف للمنظومة هو وجود ثلة من المسؤولين والفاسدين الذين لا علم لهم بالتسيير ولا بالتدبير، دعيا إلى مصالحة حقيقية وتاريخية مع الموارد البشرية وذلك بالإسراع بمعالجة كل الملفات المطروحة لكل الفئات لتشجيع المردودية وإعادة الثقة للمهنيين في منظومتهم الصحية.

وشدد المصدر نفسه على ضرورة الاهتمام بمؤسسات القطاع العمومي ملاذ الفقراء والضعفاء والفئات الهشة وتوفير التجهيزات الضرورية، داعية العثماني والدكالي إلى الإنصات لمعاناة موظفي القطاع الصحي بسبب الظروف المأساوية التي يعيشونها يوميا جراء أوضاعهم وكذا الاعتداءات المتكررة التي تمس أمنهم وسلامة أرواحهم بسبب النقص في الموارد والتجهيزات واختلالات نظام راميد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك